1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الكونغرس يوافق على رفع سقف الديون وإنهاء أزمة الميزانية

وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون يكفل تفادي تخلف الحكومة عن سداد ديونها وإعادة فتح مؤسسات اتحادية أغلقت منذ بداية الشهر الجاري. وسيوقع عليه الرئيس الأمريكي ليصبح قانونا ويبدأ العمل به.

رفع الكونغرس الأمريكي مساء الأربعاء (16 تشرين الأول / اكتوبر) سقف دين الولايات المتحدة حتى السابع من شباط/فبراير بعد تبني مجلس النواب مشروع قانونيستبعد خطر عدم الدفع. وصوت أعضاء مجلس النواب بأغلبية 285 صوتا مقابل 144 لصالح النص الذي تبناه قبل ذلكمجلس الشيوخ والذي من شأنه أن يعيد أيضا فتح كامل مؤسسات الدولة الفدرالية التي أقفلت بعض دوائرهامنذ بداية الشهر الجاري.ودعم الديموقراطيون في مجلس النواب بالإجماع النص مع دعم من بعض الجمهوريين. وقد صوت مع ذلك حوإلى ثلثي الجمهوريين ضد النص.

ودعا الرئيس الامريكي باراك اوباما مساء أمس الأربعاء جميع الموظفين الفدراليين الذين انقطعوا عن أعمالهم بدون راتب بسبب عدم إقرار الميزانية للعودة إلى العمل اليوم الخميس (17 تشرين الأول / اكتوبر) بعد أن صوت الكونغرس على مشروع القانون.وقالت سيلفيا ماثيوز بورويل مديرة مكتب الإدارة والميزانية في بيان إن الرئيس باراك أوباما يعتزم التوقيع الليلة على مشروع القانون الذي ينهي الأزمة المالية وإنه من المتوقع أن يعود موظفو الأجهزة الحكومية الاتحادية إلىأعمالهم صباح اليوم الخميس.

من جانبه قال وزير الخزانة الأمريكي جاكوب ليو إن الاتفاق على رفع سقف الديون وإعادة فتح الحكومة يعزز "الثقة الكاملة" في الولايات المتحدة. وقال ليو في بيان: "الولايات المتحدة هي مرتكز النظام المالي الدولي وعملة الاحتياط العالمية". وتابع: "بسبب جهود اليوم(الأربعاء)،سنظل نحترم جميع التزاماتنا وهي قيمة أمريكية أصيلة". ويعني الاتفاق أن الحكومة التي شهدت إغلاقا جزئيا لمدة 16 يوما،ستكون مستعدة لإعادة الفتح فورا بعد توقيع الرئيس الأمريكي باراك أوباما. وأوضح أوباما أن تلك الانفراجة التي طال انتظارها "ستقضي على تهديد التخلف عن سداد الديون".

ع.ج (آ ف ب، د ب آ، رويترز)

مواضيع ذات صلة