1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الكلاسيكو: ميسي يتحدى رونالدو وبرشلونة يبحث عن طوق النجاة

يواجه نادي برشلونة الإسباني وقتاً عصيباً قبيل مباراته المرتقبة مع ريال مدريد، الذي يتصدر الدوري الإسباني حالياً. ويسعى برشلونة لتقليص الفارق بينه وبين الريال من أجل محاولة الدفاع عن لقبه. لكن مشاكل الفريق ما تزال تطارده.

Spanien Fußball Pokal-Wettbewerb FC Barcelona gegen Erzrivalen Real Madrid

الأعين كلها ستكون مسلطة على المواجهة بين رونالدو وميسي (أرشيف)

الفوز بالكلاسيكو في مدريد أو التخلي عن فكرة الدفاع عن لقب الدوري الإسباني هذا الموسم – هكذا يخوض برشلونة مباراته المرتقبة بعد غد الأحد (22 مارس/ آذار 2014) أمام مضيفه ومنافسه التقليدي العنيد ريال مدريد، في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويحتاج الفريق الكتالوني إلى إلقاء جميع مشاكله الداخلية خلف ظهره وتحقيق الفوز على الريال، متصدر الدوري، لأن الهزيمة أمامه تعني اتساع الفارق بينهما إلى سبع نقاط قبل تسع مراحل فقط من نهاية الموسم. ومر برشلونة بموسم صعب بالفعل، بدأ بتنحي مديره الفني السابق تيتو فيلانوفا بسبب حاجته لمزيد من العلاج إثر إصابته سابقاً بورم سرطاني في الحلق. كما وجهت إلى نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي اتهامات بالتهرب الضريبي، قبل أن يسقط في دوامة الإصابة ويغيب لفترة طويلة عن الملاعب.

كما استقال ساندرو روسيل من منصب رئيس النادي بسبب مخالفات مالية في صفقة التعاقد مع المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، وأكد المخضرمان فيكتور فالديز حارس مرمى الفريق وكارلوس بويول مدافع وقائد الفريق رحيلهما عن صفوف برشلونة مع نهاية الموسم. وما يزيد الوضع سوءاً هو الجدل الدائر حالياً بشأن خيراردو مارتينو، الذي تولى مسؤولية الفريق في أغسطس/ آب الماضي خلفاً لفيلانوفا، إلا أنه قد يرحل في يونيو/ حزيران المقبل بعد نهاية الموسم الحالي لتدريب المنتخب الأرجنتيني أو للعمل في الشرق الأوسط.

Lionel Messi Steueraffäre

أثرت الاتهامات لميسي بالتهرب الضريبي على أداء نادي برشلونة مؤخراً

ألبا: رونالدو وحش!

وتسبب تراجع مستوى الفريق في فترة الشتاء إلى اتساع الفارق الذي يفصله عن ريال مدريد إلى أربع نقاط، بينما يأتي برشلونة، حامل اللقب، ثالثاً بفارق نقطة واحدة خلف أتلتيكو مدريد. ويحتاج برشلونة للفوز على استاد "سانتياغو برنابيو" في مدريد بعد غد لأنها النتيجة الوحيدة التي ستنقذ الفريق من ضياع حلم الحفاظ على اللقب.

وقال خوردي ألبا، ظهير أيسر الفريق: "ستكون مباراة مهمة للغاية بالنسبة لنا. نحتاج للفوز. علينا أن نظهر أفضل مستوياتنا أمام العالم. ستكون مباراة صعبة لأن الريال حاد في هجماته المرتدة. علينا أن نتنبه بشدة في الدفاع". ولدى سؤاله عن المخاطر التي يشكلها كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، قال ألبا: "إنه وحش ومهم للغاية بالنسبة لهم. ورغم هذا، ما زلت أرى أن ميسي هو الأفضل".

وينتظر أن تكون المواجهة بين ميسي ورونالدو كالمعتاد هي محور الاهتمام الأساسي في هذه المباراة. ويتمتع رونالدو حالياً بمستوى رائع، إذ سجل هدفين في مرمى شالكه الألماني يوم الثلاثاء الماضي ليقود الريال للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا. وفي المقابل، برهن ميسي على استعادة مستواه العالي تدريجياً من خلال المباراة أمام أوساسونا، التي سجل فيها ثلاثة أهداف (هاتريك)، ليقود برشلونة للفوز الكاسح بسباعية نظيفة. ويحتاج مارتينو إلى المفاضلة بين الدفع بنيمار، الذي لم يشارك في لقاء أوساسونا، أو الدفع بأي من بيدرو رودريغيز وأليكسيس سانشيز لمشاركة ميسي في قيادة هجوم الفريق.

كما ينتظر المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للريال، موقف مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة، الذي عانى مؤخراً من شد عضلي، وكذلك زميله المدافع البرتغالي بيبي، الذي عانى من نزلة برد شديدة. وتأكد غياب اللاعب الشاب خيسي عن صفوف الريال، بعد تعرضه خلال مباراة شالكه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى، علماً بأن خيسي هو من سجل الهدف الوحيد للفريق في المباراة التي خسرها أمام برشلونة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والتي كانت آخر هزيمة للريال في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ي.أ/ ط.أ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة