1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الكشفُ عن مواد كيماوية سامة في ملابس الأطفال

الدراسة الحديثة التي أجرتها منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" تُثبت وجود مواد كيماوية في منتجات لماركات تجارية شهيرة، هذه المواد السامة تُلوث ملابس وأحذية أطفال يسبب بعضها أمراض السرطان.

أكدت منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" أنها عثرت على العديد من المواد الكيماوية الضارة لدى تحليلها 82 قطعة ثياب خاصة بالأطفال. وقالت المتحدثة باسم المنظمة، كارولين فانبيك في برلين، أن خبراء المنظمة عثروا على مواد كيماوية يستعملها منتجو الألبسة لتليين الملابس، وعثروا كذلك على مواد هرمونية مؤثرة وعلى مستويات عالية من المواد المسببة للسرطان في أحذية أطفال و في ملابس رياضية وفي ملابس فاخرة لأشهر الماركات العالمية.

وحسب المتحدثة فإن الخبراء حللوا منتجات 12 شركة للملابس إجمالا، وعثروا في جميع منتوجات هذه الشركات على ملابس ملوثة كيميائيا. وعثر خبراء المنظمة في شهري مايو ويونيو عام 2013 على ملابس صُنعت في نحو عشرين دولة منها ملابس صُنعت في ست شركات بألمانيا.

يذكر أن منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" التي تأسست عام 1971 بمدينة فانكوفر الكندية، هي منظمة عالمية مستقلة تهتم بشؤون البيئة. وتُوسع منظمة السلام الأخضر نطاق عملها ليشمل قطاعات ومجالات أخرى كإنتاج الملابس ومحاربة التلوث الناتج عن صناعة النسيج التي ترتبط أيضا بتلويث المياه. وتُشجع منظمة السلام الأخضر "غرينبيس" التجارة المستدامة بالإضافة إلى معارضة الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.

ع.اع. / ط.أ. (د ب أ)

مختارات