1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الكرملين ينفي سرقة الرئيس بوتين لخاتم ألماس

كثيرا ما يردد معارضو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال احتجاجات الشوارع كلمة "لص" ويلصقون هذه التهمة برئيس البلاد، والآن يجد الكرملين نفسه مضطرا لتكذيب اتهامات مالك فريق كرة قدم أمريكي لبوتين بسرقة خاتم ألماس منه.

نقلت صحيفة "نيويورك بوست" عن روبرت كرافت، مالك فريق نيوانجلاند باتريوتس الأمريكي قوله، خلال حفل لتوزيع الجوائز مؤخرا في نيويورك أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخذ منه خاتمه المرصع بالألماس حين التقيا قبل ثماني سنوات، وهو الخاتم الذي يوزع على الفريق الفائز في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية. والتقى كرافت مع بوتين في سان بطرسبرغ عام 2005 بعد أن فاز فريق باتريوتس على فريق فيلادلفيا ايجلز في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية. وطبقا لتقرير الصحيفة قال كرافت خلال حفل لتوزيع الجوائز مؤخرا أنه كان يقصد فقط أن يُري بوتين الخاتم الذي يزيد سعره على 25 ألف دولار لكن الرئيس الروسي لبسه "فمددت يدي فوضعه في جيبه وأحاط به ثلاثة من رجال الكيه.جي.بي (المخابرات الروسية) وخرج".

FILE - In this June 25, 2005, file photo, Russian President Vladimir Putin holds a diamond-encrusted 2005 Super Bowl ring belonging to New England Patriots NFL football team owner Robert Kraft during a meeting of American business executives at the 18th century Konstantin Palace outside St. Petersburg, Russia. When Putin arrived in London on Sunday, June 16, 2013, his spokesman was asked about a New York Post story quoting Kraft saying Putin pocketed his Super Bowl ring in 2005. Putin said he’s happy to buy New England Patriots’ owner Robert Kraft another ring, but it’s absurd to suggest he stole the Super Bowl one. (AP Photo/Alexander Zemlianichenko, File)

Putin Super Bowl Ring

وقالت الصحيفة في صفحة الاجتماعيات إن كرافت ذكر أنه كان يريد أن يسترد الخاتم لكن البيت الأبيض أبلغه -وكان ذلك خلال فترة الرئيس السابق جورج بوش- انه من الأفضل للعلاقات الأمريكية الروسية أن يعتبر الخاتم هدية. وقال كرافت في بيان في ذلك الوقت أنه قرر أن يعطي بوتين الخاتم كلفتة لحسن النوايا. ويوزع هذا الخاتم سنويا على نحو 70 من أفراد الفريق الفائز بنهائي دوري كرة القدم الأمريكية.

لكن الكرملين نفى مزاعم كرافت، وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي للصحفيين في لندن الأحد "كنت أقف وراء الرئيس مباشرة ورأيت كيف قدم الخاتم له". وأضاف بيسكوف، حسب رويترز، الكرملين معقبا "هذا الكلام عن تعرضه (أي كرافت) للضغوط وما شابه...اعتقد أن هذه مسألة تستحق مشاورات تفصيلية مع أطباء النفس".

يذكر أن المتظاهرين ضد سياسات الرئيس الروسي عادة ما يطلقون شعارات مثل " بوتين لص" خلال المسيرات الاحتجاجية، ويردد هذه الشعار بصفة خاصة أنصار أليكسي نافالني، المدون الليبرالي المعارض للفساد والذي أصبح زعيما للمعارضة. ووجهت لنافالني اتهامات باختلاس أموال من شركة أخشاب مملوكة للدولة ووضع قيد الإقامة الجبرية. وفي إحدى المقابلات دافع الرئيس الروسي عن محاكمة آليكسي نافالني، وقال ساخرا: "إذا صاح أحدهم قائلا /أوقفوا اللص / هذا لا يعني أنه يجب أن يسمح لنفسه بأن يسرق".

ع.ج.م / م. س( رويترز، دب أ، أ ف ب)