1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات المصرية تواصل عملياتها عقب السيطرة على قرية دلجا

واصلت قوات الجيش المصري والشرطة حملتها في قرى رفح والشيخ زويد في مدينة العريش بشمال سيناء، بعد أن اقتحمت قرية دلجا التي يسيطر عليها أنصار الإخوان في محافظة المنيا. وأنباء عن إعادة فتح معبر رفح الأربعاء لمدة يومين.

قال مصدر أمني مصري مسؤول اليوم الثلاثاء (17 سبتمبر/ أيلول 2013) إن الجيش والشرطة يواصلان حملتهما الأمنية بنجاح في مطاردة الجماعات المسلحة في رفح والشيخ زويد وفي جنوب العريش. وأضاف أن سلاح المهندسين في الجيش مازال يبحث عن أي أنفاق جديدة على الشريط الحدودي مع قطاع غزة وتم تدمير نفق مساء أمس الاثنين تم اكتشافه مؤخرا.

من جانبهم ، ذكر شهود عيان أن الجيش قام بعمليات مداهمة واقتحام وإطلاق القذائف على القرى الحدودية في رفح والشيخ زويد اليوم، مضيفين أن الجيش يقوم بحملة أمن على قرى ومزارع جنوب العريش وعلى طريق مطار العريش.

يأتي ذلك وسط استنفار أمني شديد على جميع الطرق الرئيسية وعلى كمائن العريش ورفح والشيخ زويد الثابتة والمتحركة وعلى جميع مداخل ومخارج شبه جزيرة سيناء حيث يتم تفتيش دقيق لكل من يخرج أو يدخل إلى سيناء.

وكانت قوات الأمن المصرية قد اقتحمت الاثنين قرية دلجا التابعة لمحافظة المنيا التي تبعد نحو 300 كيلومتر عن العاصمة، وأزالت حواجز أقامها مؤيدو مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين. وقال مسؤول إن تبادلا لإطلاق النار وقع في القرية لكن لم ترد أنباء عن سقوط ضحايا. وبسط الإسلاميون سيطرتهم على دلجا يوم 14 أغسطس آب الذي فضت فيه قوات من الشرطة والجيش اعتصامين لمؤيدي مرسي في القاهرة ومدينة الجيزة المجاورة.

وفي ذلك اليوم أحرقت نقطة الشرطة ومنازل مسيحيين وكنيسة في القرية التي يسكنها نحو 120 ألف نسمة. وقتل في نفس اليوم نحو 70 شخصا في اشتباكات بين الشرطة وأنصار مرسي في أماكن مختلفة بالمحافظة.

وفي تطور آخر، أعلن مسؤول في وزارة الداخلية في حكومة حماس أن السلطات المصرية ستعيد فتح معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر غدا الأربعاء ليومين بعد إغلاقه لستة أيام.

ف.ي/ ح.ز (د ب أ، رويترز، أ ف ب)