1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات الفرنسية تبدأ الانسحاب من مالي

أعلن الجيش الفرنسي أنه بدأ في سحب قواته من مالي، مؤكدا أن مجموعة أولى مؤلفة من نحو مئة جندي قد غادرت مالي. وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند قد وعد بسحب القوات الفرنسية نهاية نيسان/ أبريل الحالي.

بدأ الجيش الفرنسي اليوم (الثلاثاء التاسع من أبريل / نيسان 2013) بسحب قواته من مالي مع ترحيل مائة جندي من أصل أربعة آلاف عنصر منتشرين في هذا البلد، حسبما ما أعلنت رئاسة أركان القوات في باريس اليوم. ووصلت المجموعة التي تم سحبها الاثنين إلى بافوس في قبرص حيث ستقضي ثلاثة أيام في فندق ينزل فيه عادة العسكريون الفرنسيون العائدون من مسرح العمليات في طريقهم إلى فرنسا.

وقد ألحق الفرنسيون أثناء التدخل،الذي استمر ثلاثة أشهر، خسائر فادحة بالمجموعات الإسلامية وقضوا على شبكاتها في الشمال. ومنيت أبرز تلك المجموعات، القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي التي تعتبر التهديد الأكبر لفرنسا وأوروبا، بهزيمة في معقلها شمال شرق مالي.

وقال اريك دينيسي، مدير المركز الفرنسي للبحوث حول الاستخبارات، إن "أكثر من 600 إرهابي من أصل 1500 إلى 2000 مقاتل متطرف، قد قضي عليهم على الأرجح، ودمرت مخزونات أسلحة وذخائر ومحروقات بأعداد كبيرة". وأضاف "أعدنا الإرهابيين خمس أو عشر سنوات إلى الوراء. وهذا لا يعني أن التهديد قد زال نهائيا، لكننا أبعدناه كثيرا".

ح.ز/ش.أ (أ.ف.ب/ د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة