1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تنسحب "تكتيكيا" من مدن في الأنبار

أعلن الجيش العراقي انسحابه من مدن في محافظة الأنبار غرب البلاد في إجراء "تكتيكي" يهدف إلى "تحشيد الإمكانيات"، فيما ذكرت مصادر أن مسلحو تنظيم داعش سطروا على مدينتين إضافيتين في الأنبار خلال الساعات القليلة الماضية.

أعلن المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا اليوم (الأحد 22 يونيو/ حزيران 2014) أن القوات الحكومية انسحبت من مدن في محافظة الأنبار غرب البلاد في إجراء وصفه بـ "التتكتيكي". وأضاف "هذا الموقف يخص راوة وعنه والقائم، والقوات الأمنية متواجدة لإعادة الانفتاح، ربما تنسحب من منطقة هنا لتقوية منطقة أخرى". وتابع "هذا قرار اتخذه القادة، وهذا ما يطلق عليه إعادة انفتاح القوات، ونقول الإجراءات تسير بشكل جيد لتحشيد الإمكانيات وضمان قوة هذه المناطق (...) وانسحاب القطاعات هو لغرض اعادة الانفتاح".

ويذكر أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) سيطروا على أجزاء كبيرة من محافظة الأنبار الواقعة غرب البلاد. وقال شهود عيان لوكالة الانباء الالمانية (د.ب أ) إن مسلحي داعش سيطروا على المعبر الحدودي مع سوريا في منطقة القائم ومنطقتي عانة وراوة وكذلك استولوا على معظم مدينة حديثة. وحسب الشهود، جاء ذلك بعد قتال عنيف لمدة يومين مع القوات الحكومية العراقية التي نفذت اليوم انسحابات متتالية من هذه المناطق. على صعيد آخر أعلن مصدر أمني عراقي في مدينة بعقوبة اليوم مقتل 12 فردا من داعش وضابط عراقي في مناطق مختلفة من محافظة ديالى / 60 كم شمال شرق بغداد.

ح.ز/ ط.أ (أ.ف.ب / د.ب.أ)

مختارات