القوات العراقية تعلن السيطرة على مواقع جنوبي كركوك | أخبار | DW | 16.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تعلن السيطرة على مواقع جنوبي كركوك

تطورات متلاحقة في كركوك إذ أعلنت القوات العراقية السيطرة على منشآت نفطية وطرق في ضواحي تسيطر عليها قوات البشمركة الكردية. جاء هذا بعد قصف متبادل الليلة الماضية وتصعيد في حدة اللهجة من جانب حكومة بغداد.

قال بيان عسكري عراقي اليوم الاثنين (16 تشرين الأول/أكتوبر 2017) إن القوات العراقية انتزعت السيطرة على عدد من المواقع جنوبي كركوك من أيدي القوات الكردية بما في ذلك "منشأة غاز الشمال... ومصفى بجانب منشأة الغاز" وكذلك على الحي الصناعي جنوبي المدينة. وأضاف البيان "ما زالت القطعات (القوات) مستمرة بالتقدم". وتحدثت  قيادة العمليات المشتركة في بيان عن "إحراز تقدم كبير" ضمن عمليات "فرض الأمن" في مدينة كركوك التي تخضع إلى السلطة الكاملة لقوات البشمركة الكردية.

على صعيد متصل أفادت تقارير إخبارية بوقوع اشتباكات مسلحة بين القوات العراقية وقوات البيشمركة في الحي الصناعي بجنوب محافظة كركوك في وقت مبكر من صباح اليوم. ونقل موقع (السومرية نيوز) عن مصدر أمني عراقي قوله، إن "اشتباكات مسلحة اندلعت بين القوات المسلحة العراقية والبيشمركة في فلكة الحي الصناعي جنوب المحافظة". وأضاف المصدر أن "هناك أصوات إطلاق نار متفرقة في عدد من مناطق المحافظة".

كان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعطى "أوامره للقوات المسلحة لفرض الأمن في كركوك بالتعاون مع أبناء مدينة كركوك وقوات البيشمركة"، بحسب ما أكد التلفزيون الرسمي العراقي. وكان العبادي ردد في الأيام الأخيرة بأنه لا يريد "شن حرب" ضد الأكراد. وكانت الحكومة العراقية قد صعّدت يوم أمس لهجتها، متهمة الأكراد بالسعي "لإعلان الحرب" مع وجود عناصر من حزب العمال الكردستاني التركي في كركوك الذي تعتبره انقرة وواشنطن منظمة "إرهابية".

وأعلن المجلس الوزاري للأمن برئاسة رئيس الوزراء العبادي في بيان أن وجود "مقاتلين" هو "تصعيد خطير" و"إعلان حرب" وحذر من "عناصر مسلحة خارج المنظومة الأمنية النظامية في كركوك (...) وإقحام قوات غير نظامية بعضها ينتمي إلى حزب العمال الكردستاني التركي". واعتبر ذلك "تصعيدا خطيرا لا يمكن السكوت عنه وأنه يمثل إعلان حرب على باقي العراقيين والقوات الاتحادية النظامية". إلا أن مسؤولين أكراد نفوا وجود حزب العمال الكردستاني في كركوك، في حين أشار أحدهم إلى وجود "متعاطفين" مع هذا الفصيل. وقال الأمين العام لوزارة البشمركة جبار ياور لوكالة فرانس برس "لا توجد قوات لحزب العمال الكردستاني لكن هناك بعض المتطوعين الذين يتعاطفون معه".

ا.ف/ و.ب (رويترز، د.ب.أ، أ.ف.ب)

مشاهدة الفيديو 01:27
بث مباشر الآن
01:27 دقيقة

بغداد وأربيل تحشدان قواتهما في كركوك استعدادا لاندلاع المواجهات بينهما

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع