1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تستعيد بلدة وقعت في أيدي داعش

استعادت القوات العراقية السيطرة على بلدة احتلها مقاتلون تابعون لتنظيم داعش لساعات. وفي العراق عموما شهد يوم الجمعة سقوط عشرات القتلى في هجمات متفرقة.

ذكرت مصادر عسكرية عراقية مساء الجمعة (21 مارس/آذار) أن القوات العراقية بمساندة طيران الجيش تمكنت من طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام (داعش) من إحدى بلدات شمال شرقي بعقوبة (157 كلم شمال شرقي بغداد).

وأبلغت المصادر وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن "قوات الجيش وسلاح طيران الجيش أحكمت مساء اليوم قبضتها على قرية سرحة الواقعة على طريق بغداد كركوك بسلسلة جبال حمرين، شمال شرقي بعقوبة بعد طرد المسلحين المرتبطين بداعش منها. كما أكد مصدر عسكري لوكالة فرانس برس أن قوات الجيش استعادت السيطرة على القرية "بشكل كامل"، مشيرا إلى تواصل العملية العسكرية لملاحقة المسلحين في المنطقة.

مقتل 27 شخصا معظمهم من الشرطة

وبالتوازي مع سيطرة المسلحين على قرية سرحة، قتل الجمعة 27 شخصا وأصيب العشرات بجروح في مجموعة هجمات في أنحاء متفرقة من العراق استهدفت معظمها قوات الشرطة. فقد قتل 11 من عناصر الأمن بينهم أربعة ضباط من الجيش والشرطة أحدهم برتبة عميد في الشرطة وأصيب خمسة آخرون من الجيش والشرطة بجروح في هجوم انتحاري بصهريج مفخخ استهدف مقرا أمنيا عسكريا قرب قضاء طوزخورماتو.

وفي الرمادي، قتل ستة أشخاص وأصيب 16 بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف. وفي سامراء (110 كلم شمال بغداد) قتل خمسة من عناصر الشرطة وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم مسلح، فيما قتل ثلاثة من عناصر الشرطة وأصيب شرطي رابع بجروح في انفجار عبوة ناسفة قرب تكريت (160 كلم شمال بغداد)، بحسب مصادر أمنية وطبية. وفي كركوك (240 كلم شمال بغداد) قتل مدنيان وأصيب 26 بينهم أربعة من الشرطة بجروح في انفجار سيارتين مفخختين استهدفتا مدنيين كانوا يحتفلون بعيد النوروز في ناحية الدبس شمال غرب المدينة المتنازع عليها.

ووفقا لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، قتل أكثر من 300 شخص منذ بداية شهر آذار/ مارس وأكثر من 2000 منذ بداية 2014 في أعمال العنف اليومية في العراق.

ص ش/ ف ي (د ب أ، أ ف ب)