1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات الروسية "تنسحب تدريجيا" من الحدود الأوكرانية

بدأت القوات الروسية تنسحب تدريجيا من الحدود الأوكرانية دون تحديد حجم هذا الانسحاب وذلك وفق مسؤول بوزارة الدفاع الأوكرانية. فيما يزور ورئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفديف القرم في أول زيارة لمسؤول روسي رفيع منذ ضمها لورسيا

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأوكرانية لوكالة فرانس برس اليوم الاثنين (31 آذار/ مارس) أن القوات الروسية بدأت انسحابا تدريجيا من الحدود الأوكرانية لكن بدون تحديد حجم هذا الانسحاب. وقال المتحدث باسم هيئة أركان وزارة الدفاع الأوكرانية، أوليكسي دميتراشكيفسكي، في مقابلة عبر الهاتف "في الأيام الأخيرة، انسحبت القوات الروسية تدريجيا من الحدود". وأوضح المتحدث أن ليس بوسعه تحديد عدد الجنود الذين شملتهم عملية الانسحاب أو عدد القوات التي لا تزال منتشرة على الحدود بين الدولتين.

وقدر مسؤولون أوروبيون وأميركيون خلال اليومين الماضيين أن عدد القوات الروسية التي انتشرت في خطوة مفاجأة في المنطقة الحدودية تراوح ما بين 30 و40 ألف جندي. بيد أن المحلل ديمترو تيمشوك من مركز كييف للدراسات العسكرية والسياسية نقل الاثنين عن مصادر أنه لم يبق على الحدود بحلول صباح الاثنين سوى 10 آلاف جندي روسي.

من جهته، أكد المتحدث الاوكراني أن موسكو لم تبلغ كييف رسميا بالانسحاب ولذلك فإن أوكرانيا لا تعلم السبب الفعلي لخطوة نقل القوات. وأشار دميتراشكيفسكي إلى أن ذلك "قد يكون بمثابة تغيير عادي في مناوبة الجنود أو أنه على صلة بالمحادثات الروسية - الأمريكية" وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التقى الاحد في باريس نظيره الروسي سيرغي لافروف من دون أن يتوصلا إلى أي اختراق في الأزمة الاوكرانية، ولكنهما اتفقا على استئناف المحادثات في وقت قريب.

ميدفيديف يزور القرم

وفي تطور ذي صلة، وصل رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف الاثنين إلى القرم في زيارة مخصصة للتنمية الاجتماعية-الاقتصادية في شبه الجزيرة الواقعة جنوب أوكرانيا ليصبح أول مسؤول روسي يزور المنطقة منذ إلحاقها باتحاد روسيا.

Premierminister Medwedew zu Besuch auf der Krim

ميدفديف يزور القرم في أول زيارة لمسؤول روسي رفيع لشبه الجزيرة منذ ضمها لروسيا...

ويرافق مدفيديف، الذي وصل إلى سيمفروبول عاصمة القرم، وفد من أعضاء الحكومة الروسية، بينهم النائب الأول لرئيس الوزراء ايغو شوفالوف. وبعد أن قام بزيارة مستشفى ومدرسة، انضم إلى وفد الوزراء الروس لاجتماع مخصص "للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للقرم ومدينة سيباستوبول" وحضره أيضا رئيس وزراء جمهورية القرم سيرغي اكسيونوف ورئيس الجمعية الوطنية المحلية فولوديمير كونستانتينوف.

وقال مدفيديف خلال الاجتماع إنه بعد إلحاق شبه الجزيرة بروسيا "يجب ألاّ يخسر أي فرد من القرم أي شيء كان، كل شخص يجب أن يكسب". وأضاف "يجب أن يشعر سكان القرم أنهم قسم من دولة قوية". وسيزور مدفيديف أيضا سيباستوبول حيث مقر أسطول البحر الأسود، كما أفادت وكالة ريا نوفوستي للانباء.

وهي أول زيارة رفيعة المستوى يقوم بها مسؤول في الحكومة الروسية للقرم بعد ضمها الى روسيا.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الحليف المقرب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين زار القرم الأسبوع الماضي لتفقد القوات والمنشآت العسكرية. ولم يقم الرئيس الروسي بعد بزيارة القرم منذ ضمها.

ش.ع/ ي ب(أ.ف.ب)