1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات الإسرائيلية تخلي مخيم "عين حجلة" الفلسطيني

فيما علقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عمليات تسليم خيام إلى فلسطينيين تقوم إسرائيل بهدم بيوتهم في غور الأردن، اقتحمت القوات الإسرائيلية مخيم "عين حجلة" الاحتجاجي قرب أريحا، الذي أقامه نشطاء فلسطينيون.

اقتحمت القوات الإسرائيلية فجر الجمعة (السابع من شباط/ فبراير 2014) مخيم "عين حجلة" الاحتجاجي، الذي أقامه نشطاء فلسطينيون الأسبوع الماضي في منطقة غور الأردن قرب أريحا على أراض تابعة لدير حجلة وقامت بإخلائه. وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية للإذاعة الإسرائيلية أن "المخيم أقيم بشكل غير قانوني".

وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية الرسمية "وفا" أن القوات الإسرائيلية أخلت بقوة السلاح نحو 500 مواطن من "قرية عين حجلة" التي أقامها نشطاء يوم الجمعة الماضي في الأغوار ضمن حملة "ملح الأرض"، التي "تؤكد أن هذه الأرض فلسطينية وليس من حق المستوطنين الاستيلاء عليها".

تعليق تسليم خيام احتجاجاً

من جانبها، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعليق عمليات تسليم خيام إلى الفلسطينيين الذين تقوم إسرائيل بهدم بيوتهم في غور الأردن. وقال المتحدث باسم اللجنة، جون مارتن لارسن، لوكالة فرانس برس: "علقنا توزيع الخيام ومعدات الإيواء بسبب سلسلة من العقبات وعمليات المصادرة منذ أوائل عام 2013"، نفذتها إسرائيل في غور الأردن. وتقوم هذه المنظمة حتى الآن بتوزيع خيام على الفلسطينيين الذين تُهدم بيوتهم في إطار السياسة التي تتبعها إسرائيل وتتأثر بها خصوصاً منطقة غور الأردن المحاذية للضفة الغربية.

وتقول منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية إن السلطات الإسرائيلية قامت في كانون الثاني/ يناير وحده بهدم 27 مسكناً فلسطينياً في غور الأردن، ما أدى إلى تشريد 147 شخصاً بينهم 63 قاصراً. وتوضح المنظمة نفسها أنه خلال العام 2013، قامت إسرائيل بهدم 124 منزلاً في المنطقة، الأمر الذي أدى إلى تشريد 339 شخصاً بينهم 170 قاصراً.

يشار إلى أن 90 في المئة من أراض غور الأردن يقع في المنطقة "ج"، أي تلك الخاضعة بشكل كامل لسيطرة الجيش الإسرائيلي ولا تمنح فيها تراخيص بناء إلا نادراً، ما يضطر السكان الفلسطينيين إلى البناء بدون تراخيص، بحسب الفلسطينيين ومنظمات حقوق الإنسان. وتصدر إسرائيل باستمرار أوامر هدم لمنازل يسكنها بدو، مؤكدة أنها غير قانونية. لكن الفلسطينيين يؤكدون أن إجراءات إسرائيل هذه تندرج في إطار خطة لطرد سكان المنطقة تمهيداً لضمها إلى إسرائيل.

ع.خ/ ي.أ (د.ب.ا، ا.ف.ب)