1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

القوات الألمانية في أفغانستان تعثر على مخبأ كبير للأسلحة

أفاد تقرير لمجلة شبيغل أن القوات الألمانية العاملة في أفغانستان عثرت الشهر الماضي بالتعاون مع القوات الأفغانية على مخبأ كبير للأسلحة في مدينة مزار شريف بشمال البلاد. مخزن الأسلحة كان يضم نحو 1100 قذيفة هاون ومتفجرات أخرى

default

جهود حثيثة يقوم بها الجيش الألماني في أفغانستان لاستتباب الأمن هناك

ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية في تقرير تنشره في عددها الذي سيصدر بعد غد الاثنين أن أفراد القوات الألمانية العاملة في أفغانستان عثروا مخبأ كبير للأسلحة على بعد 120 كيلومترا غرب معسكر هذه القوات في مدينة مزار شريف بشمال البلاد. وقالت المجلة نقلا عن ضباط في الجيش إن مخزن الأسلحة كان يضم نحو 1100 قذيفة هاون والعديد من وسائل التفجير. وأكد التقرير أن مجموعة من القوات الخاصة في الجيش الألماني فجرت في هذه العملية منتصف الشهر الماضي نحو 440 قذيفة هاون في مكان مخزن الأسلحة.

في السياق ذاته أكد متحدث باسم مركز قيادة العمليات الخارجية للجيش الألماني لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت صحة ما جاء في تقرير المجلة عن اكتشاف أحد مخابئ الأسلحة وأضاف أن القوات الأفغانية شاركت في هذه العملية. ورفض المتحدث الإفصاح عن خوض أفراد القوات الألمانية لمواجهات أثناء ضبط مخزن الأسلحة فيما رفضت وزارة الدفاع الرد على تقرير المجلة.

يُذكر أن معسكر القوات الألمانية في مزار شريف هو الأكبر خارج ألمانيا حيث يضم وحده 2500 جندي من بين أكثر من ثلاثة آلاف جندي ألماني يشاركون ضمن قوة المساعدة الدولية الأمنية "إيساف" التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو).

قوة ألمانية للتدخل السريع في شمال أفغانستان

Bundeswehr Quick Reaction Force beim Afghanistan Training im Bergen Training Camp

صورة لأحد الجنود المشاركين في قوات التدخل السريع الألمانية في أفغانستان

عند نشر قوة المساعدة الأمنية الدولية "إيساف" في أفغانستان في أوائل عام 2002 كان هناك نحو 850 من القوات الألمانية في صفوفها. وقد زاد عديد هذه القوات إلى أكثر من أربعة أضعاف. وبعدما كان تواجدها مقتصراً على العاصمة كابول في البداية، اتسع نطاق عمل البعثة الألمانية إلى الجزء الشمالي من البلاد، حيث تولى الألمان القيادة في عام 2006. وفي العام الماضي أرسلت ألمانيا طائرات تورنادو إلى قوات إيساف بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

واتسعت مشاركة ألمانيا في أفغانستان بشكل كبير. فقد تسلم الجيش الألماني أواخر شهر يونيو/حزيران 2008 مهام قوة التدخل السريع في شمال أفغانستان محل القوات النرويجية. وبذالك تشارك ألمانيا بأول وحدة قتالية في أفغانستان ترتكز مهامها على البحث عن الإرهابيين وتحرير الرهائن والمشاركة في المهام القتالية. وكان الجنرال الألماني في الناتو إجون رامس قد أكد في وقت سابق أن مهمة قوات التدخل السريع الألمانية "مهمة قتالية حقيقية" وأنها "غير مكلفة بحفر آبار المياه"، حيث ستركز هذه القوات جهودها على دعم قوات أمن فريق إعادة الإتمار في أفغانستان ومقاومة المتمردين.

مختارات