1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القرم: مسلحون موالون لموسكو يسيطرون على قاعدة عسكرية أوكرانية

في مؤشر على التصعيد في ملف الأزمة الأوكرانية وزيادة التوتر في شبه جزيرة القرم، سيطر مسلحون يعتقد أنهم موالون لروسيا على قاعدة عسكرية للجيش الأوكراني في القرم. فيما تبادلت واشنطن وموسكو التحذيرات بشأن التصعيد في القرم.

نقلت رويترز عن شهود قولهم إن مسلحين على شاحنة يعتقد أنهم روس دخلوا موقعا أوكرانيا للدفاع الصاروخي في منطقة القرم اليوم الجمعة وسيطروا عليه دون إطلاق رصاص.وأفادت تقارير أولية بأن المسلحين اقتحموا بوابة الموقع الموجود في مدينة سيفاستوبول بالشاحنة لكن المراسل لم يستطع أن يرى أي علامات على وجود تلفيات بالبوابة.
وقال فلاديسلاف سيليزنيوف المسؤول في الجيش الأوكراني عبر الهاتف إن المسلحين سيطروا على القاعدة دون إطلاق نار وإن أحدا لم يصب بسوء.وقال مسؤول أوكراني آخر لرويترز في الموقع إنه يقوم بالوساطة الآن بين القوات الأوكرانية والمجموعة المسلحة بالداخل وإنه لم يتم الاستيلاء على أي أسلحة.
بينما قال رئيس وزراء القرم المؤيد لروسيا سيرغي اكسيونوف ردا على سؤال عن الواقعة في برنامج سياسي على الهواء في التلفزيون الأوكراني إن الأوضاع هادئة في الموقع العسكري. وتابع مستخدما تعبير "قوات الدفاع الذاتي" في الإشارة إلى المسلحين الذين دخلوا القاعدة قائلا إن الأزمة انتهت وأضاف "وحدات الدفاع الذاتي يحيطها الآن الصحفيين. لا توجد محاولات للهجوم."

من ناحية أخرى قطع ناشطون موالون لروسيا مدخل هيئة أركان الأسطول الأوكراني في سيفاستوبول جنوب القرم بإقامة حاجز أمامه، حسبما افاد مراسل لوكالة فرانس برس موجود في المكان اليوم الجمعة. و قال أحد أعضاء "مجموعة دفاع ذاتي" العسكريون الأوكرانيون في الداخل "يمكنهم الخروج إذا أرادوا، لكنهم إن فعلوا ذلك، فلن ندعهم يعودون".

انتقادات لفشل الاستخبارت الأمريكية في القرم

أكدت وكالات الاستخبارات الأميركية المتهمة بأنها لم تتوقع احتلال روسيا للقرم، أنها لم تتفاجأ بالأمر وأنها كانت على الدوام توجه "تحذيرات" بشكل متواصل إلى الحكومة الأمريكية. ولا يتردد النواب في إضافة احتلال القرم إلى قائمة الأحداث التي لم تتوقعها الاستخبارات مثل الإطاحة بشاه إيران واحتلال الاتحاد السوفيتي لأفغانستان واعتداءات 11 أيلول/ سبتمبر 2001 والربيع العربي. وذلك على الرغم من اعتمادها على 16 وكالة وتخصيص حوالي 60 مليار دولار لنشاطاتها في موازنة 2014. وقال السناتور الجمهوري جون ماكين "لم تتوقع أجهزتنا ذلك". وأضاف "إنه فشل كبير جديد بسبب سوء تفسيرنا لنوايا (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين".

من جهته، أعلن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الجمهوري مايك روجرز أنه "بدأ المراجعة لتحديد الثغرات" التي حالت دون توقع الأمر. وحملت هذه الاحتجاجات رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال مايكل فلين إلى الإدلاء بتعليق لإذاعة "ان بي آر" من اجل الدفاع عن عمل أجهزته. وقال فلين "في الأيام السبعة أو العشرة التي سبقت دخول القوات الروسية إلى القرم، قدمنا تقارير موثقة"، وأشار إلى توجيه "تحذير استراتيجي" إلى الحكومة الأمريكية. وتابع أن هذه التحذيرات تراكمت إلى حد أنها توقعت قيام القوات الروسية بعمل "وشيك".

مشاهدة الفيديو 02:02

مسلحون يمنعون بعثة دولية من دخول ا لقرم

قلق الأمم المتحدة بشأن الاستفتاء

من جانب آخر نقلت وكالات أنباء روسية عن متحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إنه على الرغم من "الخلاف العميق" مع الغرب بشأن أوكرانيا، فإن موسكو تأمل في العثور على أرضية مشتركة وإلا تبدأ حرب باردة جديدة. ونقلت وكالة الإعلام الروسية الرسمية عن ديمتري بسكوف المتحدث باسم بوتين قوله "لا يزال هناك أمل في... إمكانية إيجاد بعض نقاط الاتفاق نتيجة للحوار - الذي لم يرفضه شركاؤنا بعد بفضل الله."وأضاف بسكوف أنه يعتقد أن الحرب الباردة الجديدة "لم تبدأ وأود ألا تبدأ".

بدورها قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن الوزير سيرغي لافروف حذر في اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي جون كيري من اتخاذ "خطوات متسرعة ومتهورة يمكن أن تلحق ضررا بالعلاقات الروسية الأمريكية لاسيما ... العقوبات التي سترتد حتما على الولايات المتحدة".

فيما اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الإعلان عن استفتاء مقبل حول مستقبل القرم "مثير للقلق وخطير"، بحسب ما أعلن المتحدث باسمه مارتن نيسركي. وأضاف أن بان كي مون "يطلب بإلحاح من سلطات أوكرانيا بما فيها القرم، معالجة هذه القضية بهدوء" والامتناع عن أي "عمل متسرع" وأي "قرار يتخذ تحت وطأة الأحداث".

إلا أن المتحدث لم يوضح ما إذا كانت الأمم المتحدة تعتبر هذا الاستفتاء غير شرعي في نظر القوانين الدولية أو الدستور الأوكراني كما تؤكد الولايات المتحدة وحلفاؤها. وحددت السلطات الموالية لروسيا في شبه جزيرة القرم السادس عشر من الشهر الجاري موعدا لتنظيم الاستفتاء وسيكون على الناخبين أن يختاروا بين الانضمام إلى روسيا أو حكم ذاتي موسع.

ع.خ/ ع.ج (د.ب.ا، ا.ف.ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة