1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القرم تصوت في استفتاء يحسم في انضمامها لروسيا

بدأ نحو مليون ونصف مليون ناخب من شبه جزيرة القرم الأوكرانية الإدلاء بأصواتهم حول إلحاق هذه المنطقة بروسيا، في استفتاء ندد به العالم اجمع لكن تسانده موسكو وتبدو نتائجه محسومة سلفا.

فتحت مراكز الاقتراع في القرم أبوابها اليوم (الأحد 16 مارس/ آذار 2014) للتصويت في استفتاء حول ما إذا كانت شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود ستبقى جمهورية تتمتع بحكم ذاتي داخل أوكرانيا أو ستنضم إلى روسيا. ويقول البعض إن الاستفتاء ينذر بفترة جديدة من المواجهة على غرار الحرب الباردة بين موسكو والغرب. وأثار التصويت إدانات على نطاق واسع من قبل حكومات الغرب التي وصفته بأنه غير قانوني وأعلنت توقيع عقوبات ضد روسيا في حال المضي فيه.

ومن جانيها، تصر روسيا على أن شعب شبه جزيرة القرم، التي يتكون 60 في المائة من سكانها من الروس العرقيين- له الحق في تقرير مصيره. واحتلت آلاف من القوات المطارات والقواعد العسكرية في القرم منذ أواخر الشهر الماضي. وقالت روسيا إنها "قوات دفاع ذاتي" من القرم، ولكن مراقبون محليون ودوليون يقولون إنه ليس هناك شك كبير في أنها قوات روسية، ما أدى إلى اتهامات بأن التصويت يجري في القرم تحت تهديد السلاح.

مشاهدة الفيديو 01:21

مظاهرات في موسكو معارضة ومؤيدة لبوتين

وأفادت سلطات القرم المدعومة من روسيا أن القوات سوف تحرس مراكز الاقتراع. كما توقعت أن يؤيد 80 في المائة من إجمالي 1.5 مليون ناخب في شبه الجزيرة انضمامها إلى روسيا، مؤكدة أن الاستفتاء سيكون حرا ونزيها. وكانت بعثة مراقبين دولية بقيادة السياسي الشعبوي اليساري البولندي ماتيوز بيسكورسكي قد قالت أمس السبت إنه ليس هناك ما يشير إلى احتمال التلاعب في نتيجة الاستفتاء. وقالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ،وهي أعلى هيئة لمراقبة الانتخابات في القارة، إنها لن تشرف على الاستفتاء لأن حكومة أوكرانيا لم توجه لها الدعوة لذلك.

لافروف أكد لكيري "شرعية الاستفتاء"

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد إن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أكد لنظيره الأمريكي جون كيري في مكالمة هاتفية أمس السبت أن الاستفتاء في شبه جزيرة القرم يتفق مع القانون الدولي. وجاء الاتصال من الجانب الأمريكي في المكالمة التي قالت وزارة الخارجية الروسية إنها امتداد للمحادثات التي أجراها لافروف مع كيري يوم الجمعة في لندن.

وقالت الوزارة في بيان "أكد سيرجي فيكتوروفيتش لافروف أن استفتاء القرم يتفق تماما مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وأن النتائج ينبغي أن تكون نقطة البداية في تحديد مصير شبه الجزيرة." وأضافت "لفت الوزير الانتباه أيضا إلى حاجة سلطات كييف إلى كبح العنف المتفشي من القوميين المتشددين والجماعات المتطرفة التي تروع مواطنينا" ممن يتحدثون الروسية.

(ح.ز / ط.أ / د.ب.أ / رويترز / أ.ف.ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع