1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القرضاوي يفتي بتحريم الانتخابات الرئاسية المصرية

دعا الداعية القطري-المصري يوسف القرضاوي المصريين إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، مؤكداً أن عبد الفتاح السيسي، قد "استولى على الحكم بالظلم والطغيان". وأفتى الشيخ المثير للجدل المقرب من جماعة الإخوان بتحريم هذه الانتخابات.

قال الداعية المصري ـ القطري يوسف القرضاوي، الذي يعتبر من أبرز الدعاة المقربين من الإخوان المسلمين إن مرشح الرئاسة المصري عبد الفتاح السيسي"مصيبة" على البلاد. وأعرب القرضاوي خلال مشاركته في مؤتمر حول القدس في الدوحة الأحد (11 مايو/آيار)، نظمه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه، عن أمله في "استعادة كل فلسطين"، مؤكدا أن إسرائيل تدعم المشير السيسي. وقال في هذا السياق: "اليوم (رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود) باراك يقول "أيدوا السيسي". هم (الإسرائيليون) الذين فرحوا به ونحن منذ جاء لم ننل منه سوى القتل والدماء".

وفي ختام المؤتمر، أدلى القرضاوي بتصريح لوكالة فرانس برس قائلاً إن "السيسي عزل الرئيس المنتخب (الإسلامي محمد مرسي) واستولى على الحكم بالظلم والطغيان، فكيف ننتخبه؟".

وردا على سؤال عما إذا كان يفتي بتحريم الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة يومي 26 و27 أيار/مايو الجاري، أجاب القرضاوي: "طبعا".

ويعد السيسي، الذي أطاح بمرسي في تموز/يوليو الماضي، المرشح الأوفر حظاً في هذه انتخابات، ويواجه منافسا وحيدا هو القيادي اليساري حمدين صباحي.

وهذا أول ظهور علني للقرضاوي منذ حوالي شهرين، فمنذ استدعت السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من الدوحة في مطلع آذار/مارس لم يلق القرضاوي أي خطبة جمعة في مسجد الدوحة. وقامت الدول الخليجية الثلاث بخطوتها تلك غير المسبوقة بعدما اتهمت قطر بالتدخل في شؤونها الداخلية وانتهاج سياسة تزعزع استقرار المنطقة بسبب دعمها لحركات الإسلام السياسي.

والقرضاوي مصري الأصل لكنه يحمل الجنسية القطرية، ويعد من أبرز الدعاة المقربين من تيار الإخوان المسلمين، وهو معروف خصوصا بفضل إطلالاته عبر قناة الجزيرة القطرية. ولم يتوقف القرضاوي عن نفي عزمه على مغادرة قطر فيما تفيد معلومات صحافية غير مؤكدة أن الدوحة التي تتعرض لضغوط من جيرانها تبحث عن بلد يستضيف قادة الإخوان المسلمين الذين يقيمون في البلاد في الوقت الراهن.

س.ك/ع.ج.م (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات