1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القبض على رجل مسن بألمانيا يشتبه في عمله بمعسكر أوشفيتس النازي

بالرغم من مرورعقود طويلة على جرائم النازية التي ارتكبت داخل معسكر أوشفيتس، لازالت السلطات الألمانية تبحث عن متورطين في تلك الجرائم . فقد ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل مسن يشتبه في أنه كان حارسا سابقا في المعسكر.

ألقت السلطات الألمانية القبض على رجل مسن يشتبه في أنه كان حارسا سابقا في أوشفيتس، أكبر معسكرات الاعتقال النازية. وأعلن الادعاء العام الألماني في مدينة شتوتجارت اليوم (الاثنين السادس مايو/ أيار) أن هناك اشتباها قويا في أن الرجل البالغ من العمر 93 عاما قد لعب دورا في عمليات الإبادة التي نفذت داخل المعسكر الذي أقيم في الفترة (1941-1945) في بولندا إبان الاحتلال النازي لها. وأشار الادعاء العام إلى أنه يجرى حاليا التحضير لتحريك دعوى قضائية ضد الرجل.

وفي بداية أبريل الماضي كانت لجنة آوشفيتس الدولية للتحقيق في جرائم النازية، قد أشادت ببدء التحقيقات الأولية بحق خمسين ممن يعتقد أنهم أشرفوا على عمليات التعذيب في معسكر الاعتقال في آوشفيتس -. وقال كريستوف هويبنر نائب المدير التنفيذي للجنة سجناء آوشفيتس الناجين من المحرقة في بيان نشر بالعاصمة الألمانية برلين: "نأمل أن تتوصل التحقيقات الأولية إلى أثر من آثار العدالة والحقيقة.. وصحيح أن الوقت في ذلك تأخر، إلا أنه لم يفت بعد". وأضاف البيان قائلا: "بالنسبة للناجين من محرقة آوشفيتس الذين يحملون على مدار حياتهم صور المعسكر وصور أسرهم التي أبيدت، فإن هذا الخبر يعد أمرا سارا".

يذكر أن أكثر من مليون شخص غالبيتهم من اليهود قتلوا داخل معسكر أوشفيتس خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

هـ د / ي ب (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة