القبض على أمراء سعوديين تجمهروا في ″قصر الحكم″ بالرياض | أخبار | DW | 06.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القبض على أمراء سعوديين تجمهروا في "قصر الحكم" بالرياض

في قصر الحكم التاريخي بالرياض تجمهر أمراء معلنين مطالب محددة. وبعد إبلاغهم بخطأ مطالبهم، صدرت الأوامر لـ"كتيبة السيف الأجرب" بالتدخل والقبض عليهم وإيداعهم السجن تمهيداً لمحاكمتهم، حسب ما نقلت صحيفة سعودية.

ألقى الحرس الملكي السعودي القبض على 11 أميراً تجمهروا في "قصر الحكم"، بعد صدور أمر بالقبض عليهم عقب رفضهم مغادرة القصر، وتم إيداعهم سجن "الحائر" تمهيداً لمحاكمتهم.

ونقلت صحيفة "عكاظ" على موقعها الالكتروني اليوم السبت (السادس من يناير/ كانون الثاني 2017) عن مصادر قولها إن 11 أميراً قاموا بالتجمهر في قصر الحكم، مطالبين بإلغاء الأمر الملكي، الذي نص على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء، والتعويض المادي المجزي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم.

وأكدت المصادر، أنه تم إبلاغهم بخطأ مطالباتهم، إلا أنهم رفضوا مغادرة قصر الحكم، فصدر الأمر للحرس الملكي "كتيبة السيف الأجرب" بالتدخل والقبض عليهم. وأِشارت المصادر إلى أن التوجيهات واضحة، وتؤكد أن الجميع سواسية أمام الشرع، ومن لم ينفذ الأنظمة والتعليمات سيتم محاسبته كائناً من كان.

يشار إلى أن قصر الحكم، هو قصر تاريخي بالرياض أعيد بناؤه في موقعه الأصلي ويضم الدور الأول منه مكتبا لأمير منطقة الرياض ومجلساً يستقبل فيه المواطنين.

ص.ش/ خ.س (د ب أ)

مختارات