1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القاهرة تضيق أكثر على الإخوان وأوروبا تدعمها في محاربة الإرهاب

أصدرت الحكومة المصرية قرارا بمعاقبة كل من يشترك في نشاط جماعة الإخوان المسلمين أو تنظيمها أو الترويج لها، فيما أكدت كاترين أشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي حرص الاتحاد على علاقاته مع مصر.

EU-Außenbeauftragte Catherine Ashton in Ägypten

:اثرين اشتون في لقاء سابق لها مع الرئيس المصري عدلي منصور

أصدر رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب اليوم الخميس (10 نيسان/ أبريل 2014) قرارا رسميا بتوقيع العقوبات المقررة قانونا لجريمة الإرهاب على كل من يشترك في نشاط جماعة الإخوان المسلمين أو تنظيمها أو الترويج لها بالقول أو الكتابة أو أي طريقة أخرى، وكذلك لمن يمولون أنشطتها. ونص القرار على أن "تطبيق هذه العقوبات (يأتي) تنفيذًا للحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة في 24 شباط/ فبراير الماضي باعتبار جماعة الإخوان منظمة إرهابية وذلك طبقاً لما ورد بمنطوق الحكم وأسبابه الجوهرية المرتبطة بالمنطوق ارتباطاً لا يقبل التجزئة".

ونص القرار أيضاً على "توقيع العقوبات المقررة قانونًا على من انضم إلى الجماعة أو التنظيم واستمر عضوًا فيهما بعد صدور هذا القرار". كما تضمن القرار "إخطار الدول العربية المنضمة لاتفاقية مكافحة الإرهاب عام 1998 بهذا القرار". كما ألزم القوات المسلحة وقوات الشرطة بحماية المنشآت العامة، وأن تتولى الشرطة حماية الجامعات وضمان سلامة الطلاب "من إرهاب هذه الجماعة"، بحسب نص البند الرابع من المادة الأولى من القرار.

وعلى الصعيد نفسه كثفت الحكومة المصرية حملة للحد من نفوذ جماعة الإخوان المسلمين بالمساجد وقالت إنها صرحت لأكثر من 17 ألفا من خريجي الأزهر ومعاهد تابعة لوزارة الأوقاف بإلقاء خطبة الجمعة "حتى لا تقع (المساجد) في أيدي المتشددين". وتحاول الحكومة المدعومة من الجيش فرض المزيد من السيطرة على المساجد منذ أعلن الجيش عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو/ تموز الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.
وجاء في بيان أصدرته الحكومة أن خطوتها استهدفت "إحكام إشراف الوزارة (الأوقاف) على جميع مساجد مصر حتى لا تقع في أيدي المتشددين وغير المؤهلين الذين يخرجون بها عن مسارها".

Ägypten Anhänger von Mohammed Mursi 8.8.2013

تفعيل قانون الارهاب والحد من نفوذ الاخوان في المساجد

أشتون تؤكد على علاقات أوروبا مع مصر

من جانبها أكدت كاترين أشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي حرص الاتحاد على علاقاته مع مصر، باعتبارها أهم وأكبر دول المنطقة. وأعربت أشتون خلال لقائها مع الرئيس المصري عدلى منصور اليوم الخميس بالقاهرة عن تطلع الاتحاد الأوروبي لاستكمال مصر لخارطة مستقبلها، في إشارة إلى إجراء الانتخابات الرئاسية، التي ستمثل بداية حقبة جديدة لمصر.
وعلى صعيد ما تواجهه مصر من إرهاب، أكدت أشتون أن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جوار مصر في محاربة الإرهاب، معربة عن تعازيها لرجال القوات المسلحة والشرطة والمدنيين، الذين يسقطون نتيجة لعمليات إرهابية جبانة، ومعبرةً عن إدراكها لصعوبات وتحديات تلك المواجهة.

ع.خ/ ع.ج (د.ب.ا، ا.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة