1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الفيضانات تدمر مناطق في البلقان وتحصد مزيدا من الضحايا

انتشلت فرق الإنقاذ جثثا من المنازل والشوارع التي أغرقتها الفيضانات في البوسنة، فيما سارع الجيش لتحرير المئات من المحاصرين في صربيا خلال أسوأ فيضانات تضرب منطقة البلقان منذ أكثر من قرن.

واصلت فرق الإنقاذ السبت (17 أيار/مايو 2014) عمليات انتشال الجثث لأشخاص غرقوا في مياه الفيضانات في مدن صربية وبوسنية في الوقت الذي استمر فيه عدد القتلى في الارتفاع خلال ثلاثة أيام من الفيضانات. وقتل ثلاثون شخصا، على الأقل، في الأيام الثلاثة الأخيرة في أسوأ فيضانات تشهدها البوسنة وصربيا منذ أكثر من قرن، وفق ما صرح اوبرين بيتروفيتش، رئيس بلدية مدينة دوبوغ شمال البوسنة.

وقالت الشرطة إن منسوب المياه الذي وصل إلى أربعة أمتار في ذروة الفيضانات انخفض إلى 1.5 متر. وذكرت صحيفة "دنيفني أفاز" اليومية أن نهر سافا جرف السدود الواقية حول مدينة بييلينا، شمال شرقي البلاد، وأن السكان كانوا يفرون من المدينة. وفي أجزاء من مدينة برييدور، الواقعة أيضا في المنطقة، كانت أسطح المنازل فقط هي ما يظهر فوق المياه.

وفي الوقت نفسه، كانت صربيا تستعد لمواجهة موجة الفيضانات التي في طريقها لنهر سافا الذي يتدفق شرقا من سلوفينيا عبر كرواتيا والبوسنة قبل أن يلتقي مع نهر الدانوب في بلغراد. وفي سياق متصل أعلن في صربيا عن مقتل خمسة أشخاص جراء فيضانات عارمة. ومن المرجح أن يرتفع هذا العدد مع انتشال المزيد من الجثث.

Balkan Überschwemmungen Serbien

سطح المنزل فقط يظهر من هذا المنزل في البوسنة

وضربت أسوأ موجة فيضانات مدينة اوبرينوفاتش التي تقع على مسافة نحو 30 كلم جنوب العاصمة بلغراد، وتعد من أكثر المناطق تضررا من الفيضانات وقد غمرتها المياه تماما بعدما تجاوزت مياه نهر كولكوبارا ضفتيه، وقد تم إجلاء أربعة آلاف شخص من أصل 30 ألف شخص هم سكان المدينة.

وسارع الاتحاد الأوروبي وروسيا ودول في المنطقة للمساعدة بتقديم عمال إنقاذ ومعدات ومواد ضرورية لضحايا الفيضانات. ومن المتوقع أن يتحرك الإعصار ناحية الشرق وتقل قوته تدريجيا حتى يختفي، لكن من المتوقع أن يستمر نهر سافا في الارتفاع.

ح.ع.ح/ ف.ي (د.ب.أ، رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة