1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الفلسطينيون يرفضون مقترحات كيري لاستئناف مفاوضات السلام

رفضت معظم الفصائل الفلسطينية مقترحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل، لأن الوزير الأميركي "لم يقدم ضمانات بوقف الاستيطان ولم يقدم مرجعية واضحة للمفاوضات على حدود عام 1967".

علن مسئولون فلسطينيون شاركوا في اجتماع القيادة الفلسطينية اليوم الخميس (18 يوليو/حزيران) أن معظم الفصائل الفلسطينية رفضت مقترحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل. وقال النائب المستقل مصطفى البرغوثي لوكالة فرانس برس أنه "خلال اجتماع القيادة الفلسطينية الذي عقد في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس، رفضت معظم الفصائل الفلسطينية مقترحات كيري لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل".

وأشار البرغوثي إلى أن عباس قدم لاجتماع القيادة الفلسطينية الذي ضم أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمناء العاملين للفصائل "شرحا مفصلا عن مقترحات كيري لاستئناف المفاوضات ولكن معظم الفصائل رفضت العودة للمفاوضات وفق هذه المقترحات". وأضاف "كيري لم يقدم ضمانات بوقف الاستيطان ولم يقدم مرجعية واضحة للمفاوضات على حدود عام 1967".

epa03790408 A photograph supplied by the Palestinian Authority shows Palestinian President Mahmoud Abbas (R ) as he meets with US Secretary of State John Kerry in Amman, Jordan, 17 July 2013, on his sixth trip to the region in four months in a bid to revive peace talks between Israel and the Palestinians. Kerry held a five hour meeting with Abbas, but has no plans to meet in Israel with Prime minister Benjamin Netanyahu before returning to Washington. EPA/THAER GANAIM / HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

عباس عرض على الفصائل الفلسطينية مقترحات كيري

ومن ناحيته قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لصياغة الرد على مقترحات الوزير الأميركي. وقال أبو يوسف "قررت القيادة تشكيل لجنة للرد على مقترحات وزير الخارجية الأميركي ستجتمع الليلة لوضع هذا الرد الرسمي الفلسطيني". وأشار أبو يوسف إلى أن "الجو العام الذي ساد النقاش داخل اجتماع القيادة الفلسطينية من اغلب الفصائل الفلسطينية هو رفض العودة للمفاوضات دون مرجعيات واضحة على أساس حدود عام 1967"، مؤكدا أن "لا عودة للمفاوضات دون اعتراف واضح من حكومة إسرائيل بهذه المرجعية".

وأكد البرغوثي أن القيادة الفلسطينية "تتعرض لضغوط كبيرة من الإدارة الأميركية والأوروبية للعودة إلى المفاوضات، ولكن لا يمكن تكرار خطأ اتفاق اوسلو واستئناف المفاوضات في ظل مواصلة الاستيطان". وأكمل قائلا: "استئناف المفاوضات في ظل الاستيطان هو إعطاء غطاء لمزيد من التوسع الاستيطاني ونهب الأرض الفلسطينية بل وتوفير غطاء شرعي لإسرائيل لمواصلة استيطانها". وأضاف البرغوثي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "لم يقدم لكيري موافقة أو التزاما بتجميد الاستيطان، ورفض مبدأ حل الدولتين كأساس للمفاوضات على أساس حدود عام 1967 وهذا دليل أن نتانياهو لا يريد مفاوضات جدية تقود لسلام حقيقي".

وبذلك بات من المرجح أن يفشل وزير الخارجية جون كيري في جهوده الرامية إلى استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية بعد أن رفض الفلسطينيون مقترحه للتفاوض من دون تجميد الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة. وكان يفترض أن يغادر كيري الأردن الخميس، ولكنه مدد زيارته السادسة للمنطقة منذ توليه منصبه في شباط/فبراير، بانتظار ما يصدر عن اجتماع القيادة الفلسطينية لدراسة خطته. لكن كيري توقع مثل هذه الانتكاسة قبل حتى انتهاء المشاورات عندما قالت المتحدثة باسمه جنيفر بساكي "ليس لدينا الآن أي خطة للإعلان عن استئناف المفاوضات".

م. أ. م/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مختارات