1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الفلسطينيون يحيون يوم الأرض في ظل غموض مصير مفاوضات السلام

بينما أحيا الفلسطينيون الذكرى الثمانية والثلاثين ليوم الأرض الذي يصادف الثلاثين من شهر آذار/ مارس سنويا، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أن مصير مفاوضات السلام سيتقرر في الأيام المقبلة وذلك في ظل خلاف حول الأسرى.

أحيا الفلسطينيون وعرب إسرائيل ذكرى يوم الأرض، حيث تجمع أكثر من ألف شخص في بلدة عرابة البطوف العربية في الجليل اليوم الأحد (30 مارس/آذار2014) للمشاركة في التظاهرة الرئيسية ليوم الأرض، وحمل معظمهم الأعلام الفلسطينية. ونظمت تظاهرة أخرى في قرية صواويل البدوية غير المعترف بها في صحراء النقب. وفي القدس الشرقية المحتلة، تظاهر نحو 70 شخصا بالقرب من باب العامود بينما أشارت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية بأنه تم تفريق التظاهرة بعد إلقاء المشاركين فيها الحجارة على أفراد الشرطة، مشيرة إلى أنه تم اعتقال متظاهر فلسطيني.

وفي غزة، شارك مئات الفلسطينيين في تظاهرات عدة نظمتها فصائل مختلفة في القطاع، في مقدمتها حركة حماس التي تسيطر على القطاع. وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس خلال المسيرة التي نظمتها الحركة: "لن نسمح بتمرير أي اتفاق تسوية يمكن أن يدفع أبناء شعبنا الفلسطيني للتخلي عن جزء من أرضنا الفلسطينية". و في مدينة خانيونس جنوب القطاع شارك عشرات الفلسطينيين في مسيرة لأحياء يوم الأرض.

كما شارك عشرات من الشبان في مسيرة دعا إليها ائتلاف شباب الانتفاضة، وهو ائتلاف شبابي ينشط على مواقع التواصل الاجتماعي بتنظيم مسيرات أسبوعية على الحدود مع إسرائيل، بالقرب من معبر ناحل عوز على الحدود الشرقية لمدينة غزة مع إسرائيل.

نتانياهو: مصير مفاوضات السلام سيتضح خلال أيام

US-Außenminister Kerry in Israel mit Premierminister Netanjahu 02.01.2014

يحاول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنقاذ مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية

تزامن إحياء يوم الأرض مع إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد أن مصير مفاوضات السلام المتعثرة مع الفلسطينيين سيتضح في غضون أيام في إشارة إلى إمكان تمديدها لما بعد موعدها النهائي المحدد في 29 من نيسان/ أبريل المقبل. وجاءت تصريحات نتانياهو التي تناقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية بينما يسعى المسؤولون الأميركيون إلى منع انهيار مفاوضات السلام الجارية بسبب خلاف حول إطلاق سراح أسرى فلسطينيين.

وقال نتانياهو في لقاء مع وزراء من حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه قبيل الاجتماع الأسبوعي للحكومة "قد تكون مسألة أيام فقط" مشيرا إلى أنه "إما أن يتم حل المسألة وإما تنفجر العملية. وفي أي حال لن يكون هناك أي اتفاق بدون أن تعرف إسرائيل بوضوح ما الذي ستحصل عليه في المقابل". وأضاف "وفي حال وجود اتفاق، فسيتم طرحه على مجلس الوزراء للموافقة عليه".

ويعود "يوم الأرض" إلى ذكرى مقتل ستة من عرب إسرائيل برصاص القوات الإسرائيلية في 30 آذار/ مارس 1976 في مواجهات عنيفة ضد مصادرة أراض من قبل الدولة العبرية. ويمثل عرب إسرائيل حوالي 20% من سكان إسرائيل ويقدر عددهم بأكثر من 1.4 مليون شخص ينحدرون من 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد إعلان قيام دولة إسرائيل العام 1948.

ص.ش/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)