1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الفلسطينيون يحملون إسرائيل مسؤولية وفاة سجين مصاب السرطان

فيما حملت الرئاسة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية مسؤولية وفاة سجين فلسطيني مصاب بالسرطان في مستشفى إسرائيلي، قالت حماس إن إسرائيل "ستندم". والسلطات الإسرائيلية تقول إنها كانت على وشك إطلاق سراح أبو حمدية إثر تشخيص حالته.

حملت الرئاسة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية مسؤولية وفاة السجين الفلسطيني ميسرة أبو حمدية في مستشفى إسرائيلي والذي كان مصابا بالسرطان. وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة في تصريح صحفي: "تحمل الرئاسة الفلسطينية حكومة (بنيامين) نتانياهو مسؤولية استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية اليوم" الثلاثاء الثاني من إبريل/نيسان. وأضاف البيان "حذرنا أكثر من مرة ومنذ وقت طويل بأن استمرار اعتقال الأسرى الفلسطينيين والإهمال الطبي المتعمد يؤديان إلى تداعيات خطيرة جدا". ودعت الرئاسة الفلسطينية إلى إطلاق سراح "كافة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية".

وكان نادي الأسير الفلسطيني أعلن في وقت سابق اليوم في بيان صحفي له أن الأسير ميسرة أبو حمدية (64 عاما) توفي في قسم العناية المركزة في مستشفى (سوروكا) الإسرائيلي بعد معاناته منذ شهرين من مرض السرطان. وحمل نادي الأسير، السلطات الإسرائيلية المسئولية عن وفاة أبو حمدية بسبب "الإهمال الطبي الذي مارسته بحقه ورفضها الإفراج عنه رغم التحذيرات الطبية والحقوقية بخطورة حالته الصحية على مدار الأيام الأخيرة".

من ناحيتها، أكدت مصلحة السجون الإسرائيلية وفاة أبو حمدية، مشيرة في بيان إلى أنها كانت بدأت إجراءات لإطلاق سراحه المبكر بسبب حالته الصحية المتدهورة. وقالت المصلحة في بيان: "توفي هذا الصباح في مستشفى سوروكا سجين أمني باسم ميسرة أبو حمدية كان يعاني من السرطان". وأضاف البيان: "تم تشخيص إصابة السجين بسرطان الحنجرة في شباط/فبراير وكان تحت الإشراف الطبي من خبراء في المستشفى". وبحسب البيان فإنه "قبل أسبوع وبعد تشخيص حالته المتقدمة قامت مصلحة السجون بتقديم مناشدة للجنة الإفراج لتأمين الإفراج عنه في وقت مبكر".

وعلى إثر إعلان وفاة أبو حمدية أعلنت القوى والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بينها حماس والجهاد الإسلامي أنها تدرس التطورات الخطيرة في سجون إسرائيل وستتخذ القرارات المناسبة للرد على ما وصفته بـ"الجرائم" بحق الأسرى، داعية في مؤتمر صحافي مصر كراعية لتفاهمات التهدئة مع إسرائيل بـ"التحرك الفوري من أجل إنقاذ الأسرى".

وتوعدت حركة حماس بأن إسرائيل "ستندم"، داعية على لسان سامي أبو زهري الناطق باسم حماس في تصريح لوكالة فرانس برس "القاهرة وكل الأطراف العربية والدولية لتحمل مسؤولياتهم تجاه الخطر الشديد الذي يتعرض له الأسرى". وقررت حماس تنظيم عدة تظاهرات مساء الثلاثاء في قطاع غزة للاحتجاج على وفاة أبو حمدية.

وكان سجين فلسطيني آخر هو عرفات جرادات توفي 23 شباط/فبراير الماضي في سجن (مجدو) الإسرائيلي فيما ترصد إحصائيات فلسطينية وفاة أكثر من 200 شخص في سجون إسرائيل منذ عام 1967.

ع.ج.م/س.ك (أ ف ب، د ب أ، رويترز)