1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الفراعنة يواصلون مسيرة الدفاع عن لقبهم الإفريقي

بطل إفريقيا المنتخب المصري يلقن وصيفه ساحل العاج درساً في فنون كرة القدم إثر فوزه عليه بأربعة أهداف لهدف في نصف نهائي النسخة السادسة والعشرين لبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم المقامة في غانا.

default

كرة مشتركة

حقق المنتخب المصري في نصف نهائي كأس أمم أوروبا لكرة القدم فوزاً ساحقاً على نظيره العاجي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، ليتأهل إلى نهائي البطولة ويُتابع بنجاح حملة الدفاع عن لقبه. افتتح أهداف المباراة اللاعب أحمد فتحي في الدقيقة الثانية عشر بتسديدة قوية ارتطمت بأحد مدافعي الفريق العاجي، قبل أن يتغير مسارها وتسكن الشباك العاجية. لكن تقدم المصريين لم يمنع العاجيين من مواصلة الضغط على مرمى حامل اللقب الفريق المصري. وإزاء هذا الضغط العاجي تألق حارس المرمى المصري عصام الحضري مرات عديدة، وكان من أفضل اللاعبين المتواجدين على المستطيل الأخضر، إذ نجح أكثر من مرة في إنقاذ مرماه من أهداف محققة ضامناً لفريقه مواصلة التقدم في المباراة المثيرة، التي حبست أنفاس المشجعين على المدرجات والملايين من عشاق كرة القدم المصرية والعاجية والإفريقية. وعلى الرغم من توفر العديد من الفرص، لاسيما للفريق العاجي، إلا أن الشوط الأول انتهى بتقدم مصر بهدف يتيم.

أبو تريكة يوجه الضربة القاضية للعاجيين

Logo Africa Cup of Nations Ghana 2008

شعار البطولة

وبعد الاستراحة واصل المصريون الدفاع عن مرماهم بكل قوة أمام هجمات ساحل العاج التي لم تنقطع طيلة المباراة. وفي الدقيقة الـ 62 عزز عمرو زكي تقدم الفريق المصري بهدف ثان من كرة رأسية بعد أن تلقى الكرة من ركلة ركنية. لكن ردّ العاجيين جاء سريعاً وبعد دقيقة واحدة فقط بهدف أحرزه عبد القادر كيتا من تسديدة قوية من مسافة بعيدة. وبعد أن اعتقد الجميع أن الفريق العاجي سيقلب تخلفه ربما إلى فوز، عاد عمرو زكي مرة أخرى ليهز شباك الخصم بهدف ثاني له وثالث لفريقه في الدقيقة الـ 67 ممهداً الطريق أمامه للخروج منتصراً من المباراة. وفي الدقائق الأخيرة رمى العاجيون بكل ثقلهم إلى الأمام سعياً منهم لتقليص النتيجة وإدراك التعادل. لكن ذلك لم يتحقق له بفضل حارس المرمى المصري المتألق.

Ghana Fußball Africa Cup Ägypten gegen Elfenbeinküste

كيتا في كرة أمام الدفاع المصري

ومن هجمة مرتدة نجح المصريون في هز شباك العاجيين مرة رابعة بهدف حمل توقيع محمد أبو تريكة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعد أن تلقى كرة على طبق من ذهب من مهاجم فريق هامبورغ الألماني محمد زيدان. بذلك وجه أبو تريكة الضربة القاضية للعاجيين الذين قدموا أداء قوياً في هذه المباراة، لكن حارس مرمى الفريق المصري كان لهم بالمرصاد.

بهذا الإنجاز الكبير تأهل الفراعنة للمرة الثانية على التوالي إلى نهائي البطولة، إذ سيواجهون في مباراة ثأرية المنتخب الكاميروني الذي كان بلغ المباراة النهائية على حساب المنتخب الغاني المضيف إثر فوزه عليه بهدف يتيم.

مختارات

مواضيع ذات صلة