1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الغاء جلسة مفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين بعد مقتل ثلاثة فلسطينيين

ألغت السلطة الفلسطينية اجتماعا تفاوضيا كان مقررا في أريحا في الضفة الغربية مع إسرائيل ردا على قتل الأخيرة ثلاثة فلسطينيين في مخيم للاجئين قرب القدس.

ألغيت جلسة مفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني كان من المقرر عقدها الاثنين في أريحا بعد مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، بحسب ما أعلن مسؤول فلسطيني. وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "تم إلغاء الاجتماع الذي كان مقررا عقده في أريحا بسبب الجريمة الإسرائيلية التي ارتكبت في قلنديا ومواصلة العطاءات الاستيطانية". ولم يحدد المسؤول موعدا جديدا للجلسة القادمة.

وأعلنت بلدية القدس الأحد عن موافقة لجنة المالية على ميزانية تبلغ 3.17 مليون دولار لأعمال البنية التحتية في موقع مستوطنة رامات شلومو في القدس الشرقية المحتلة. وقتل ثلاثة فلسطينيين وأصيب عشرون آخرون بجروح الاثنين بنيران الجيش الإسرائيلي في مخيم قلنديا قرب القدس، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية فلسطينية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري لوكالة فرانس برس إن شرطة حرس الحدود استخدمت "وسائل مكافحة الشغب" لوقف نحو 1500 شخص ولكنها لم تؤكد مقتل أي شخص أو استخدام الذخيرة الحية. وأضافت "وفقا للفحص الأولي، في الساعات المبكرة من الصباح ذهبت فرقة من حرس الحدود إلى مخيم قلنديا لاعتقال مطلوب أمني وبعد اعتقاله قامت مجموعة من مئات الأشخاص بإلقاء زجاجات حارقة وحجارة مما عرض حياة أفراد القوة للخطر والذين استجابوا باستخدام وسائل مكافحة الشغب".

وبحسب سمري "لسنا على علم بسقوط أي قتلى في الجانب الآخر" موضحة أن ثلاثة أفراد من حرس الحدود أصيبوا بجروح جراء قذفهم بالحجارة. وأشارت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أن قوات الجيش لم تشارك في عملية الاعتقال ولكن تم إرسالها هناك لمساعدة حرس الحدود.

ع.ش/ ي.ب (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة