1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العنف يواصل حصد أرواح العشرات في العراق

لقي عشرات المدنيين العراقيين مصرعهم في سلسلة تفجيرات اجتاحت مناطق شيعية في الغالب في العاصمة العراقية بغداد. فيما قتل صحفي وشرطيان في الخالدية وسط استمرار الاشتباكات في مناطق الرمادي بمحافظة الانبار غرب العراق.

لقي 24 شخصا اغلبهم مدنيون مصرعهم وأصيب 58 في ستة تفجيرات في بغداد الإثنين 20 كانون ثاني/ يناير 2014. ووقع الهجوم الأعنف في حي أبو دشير الذي تقطنه أغلبية شيعية في جنوب بغداد حيث انفجرت سيارة ملغومة قرب سوق مزدحمة ما أسفر عن مقتل سبعة وإصابة 18 .

كما لقي مدني عراقي مصرعه الاثنين واصيب 10 جراء انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة بأحد شوارع حي الحرية ذي الأغلبية الشيعية شمالي بغداد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية نبأ مقتل مراسل قناة الفلوجة الفضائية فراس محمد عطية في انفجار عبوة ناسفة الاثنين شرق

مدينة الرمادي. كما أصيب في نفس التفجير مؤيد إبراهيم مراسل قناة الانبار ".

وقتل بالتفجير ذاته عنصران من الشرطة وأصيب اثنان من عناصر الدورية.

وتجري اشتباكات مسلحة منذ نحو ثلاثة أسابيع في مناطق متفرقة في محافظة الانبار بين قوات عراقية وبين مسلحين من تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"او "داعش".

وتؤكد منظمة "مراسلون بلا حدود" أن "العديد من الصحافيين العراقيين يتعرضون يوميا للتهديدات، ومحاولات القتل، والاعتداءات، والمعاناة من اجل الحصول على تراخيص، والمنع من الدخول، ومصادرة معدات عملهم".

م.م/ ع.ج.م/ ( د ب أ، رويترز، أ ف ب)