العقيدة والحياة - إرث لوثر في ناميبيا - حملات التبشير وإبادة الشعوب | جميع المحتويات | DW | 07.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

العقيدة والحياة

العقيدة والحياة - إرث لوثر في ناميبيا - حملات التبشير وإبادة الشعوب

خمسمائة عام على الإصلاح. ولكن ما هي المرافقات التي صاحبت رسائل لوثر إلى العالم البعيد، مثل ناميبيا؟ لقد كانت المستعمرة الألمانية في جنوب غرب إفريقيا محط البعثات التبشيرية منذ 1840. وجاء المبشرون حاملين الأخبار السارة، لكن تبعهم التجار والمستعمرون ومن ثم الجنود.

مشاهدة الفيديو 26:00
بث مباشر الآن
26:00 دقيقة

تمرد دموي ضد ما عرف بالسكان الأصليين من قبل مجموعة القيصر الاستعمارية، طالت حتى اللوثريين عام 1904. والمبشرون برروا سلطة الرايخ الإمبريالية. معللين ذلك بأن القيصر أرسل رحمة من الرب. تبلغ نسبة المسيحيين في ناميبيا 90 بالمائة حالياً وهم يعيشون ذكرى من التاريخ المؤلم، يتحمل مسؤوليته أيضاً المبشرون اللوثريون. واليوم اعترفت الكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا بهذا التاريخ المظلم. وقد سمّي اعترافاً بالذنب في ظل الاحتفال بالإصلاح.