1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"العفو الدولية" تتهم طرفي النزاع السوري بارتكاب جرائم حرب

اتهمت منظمة العفو الدولية طرفي النزاع في سورية بارتكاب جرائم حرب، ودعت الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات لضمان تحقيق العدالة ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم.

اتهمت منظمة العفو الدولية طرفي النزاع في سوريا بارتكاب جرائم حرب في النزاع القائم في البلاد. وحملت المنظمة القوات الحكومية المسؤولية الأكبر على الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان في لبلاد. ووفقا لتقرير جديد للمنظمة نشرته اليوم (الخميس 14 مارس / آذار 2013)، فإن هناك زيادة في عمليات التعذيب والخطف وإعدام السجناء من المعارضين. وقالت آن هاريسون نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في العفو الدولية "على الرغم من أن الغالبية العظمى من جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة الأخرى لا تزال ترتكب من طرف القوات الحكومية، إلا أن بحثنا يشير أيضاً إلى تصعيد في الانتهاكات التي تمارسها جماعات المعارضة المسلحة".

ووفقا للمنظمة فإن القوات الحكومية السورية تواصل "قصف المدنيين دون تمييز، بما في ذلك استعمال بعض الاسلحة المحرمة دوليا كالقنابل العنقودية، الامر الذي أدى إلى تسوية أحياء بكاملها بالارض. واشار روث يونتر، الباحث في منظمة العفو الدولية إلى مئات القتلى الذين سقطوا خلال الأسبوعين الماضيين "لقد تم القضاء على عائلات بكاملها، وكان من بين القتلى العديد من الأطفال" وأشارت يونتر إلى أن احد باحثي المنظمة عثر في الأول من آذار/مارس الحالي بمدينة حلب على تسع قنابل عنقودية أسقطتها طائرة في منطقة سكنية مكتظة بالسكان.

كما اشارت المنظمة إلى لجوء بعض جماعات المعارضة المسلحة السورية إلى احتجاز الرهائن وعلى نحو متزايد، وإلى التعذيب وقتل الجنود وعناصر الميليشيات الموالية للحكومة والمدنيين الذين احتجزتهم أو اختطفتهم. وحثت المنظمة الدولية الأمم المتحدة ومحكمة الجنيات الدولية بالتحقيق في هذه الجرائم. وقال يونتر في هذا الصدد "يجب أن يحاسب المسؤولون عن هذه الأعمال" مضيفا ان عدم القيام بالمحاسبة" من شأنه ان يرسل بإشارات كارثية إلى مرتكبي هذه الجرائم في سوريا".

وفي أخر التطورات الميدانية ، قصف الطيران الحربي السوري اليوم الخميس مناطق عدة في سوريا، تزامنا مع اشتباكات في مناطق مختلفة لا سيما منها حي بابا عمرو في حمص، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. وافاد المرصد بأن حوالي 170 سوريا سقطوا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في أنحاء متفرقة من البلاد. وذكر المرصد في بيان وصل إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الخميس أن من بين قتلى الأربعاء 112 مدنيا. وقال المرصد إن معظم هؤلاء قضوا في اشتباكات مع قوات النظام السوري بمحافظات دمشق وريفها وحلب ودرعا وحمص وإدلب ودير الزور وحماة. وأضاف أن ما لايقل عن 40 من القوات النظامية قتلوا في تفجير عبوات ناسفة ورصاص قناصة واشتباكات في عدة محافظات سورية. وأوضح أن مالايقل عن 18 مقاتلا مجهولي الهوية لقوا حتفهم في اشتباكات وقصف وانفجار في عدة محافظات سورية.

ي ب / ح ز (ا ف ب، د ب أ، أي بي دي)

مختارات

مواضيع ذات صلة