1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العريض يقدم تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة

رئيس الوزراء التونسي علي العريض يعلن تشكيلة حكومته الجديدة التي قدمها للرئيس التونسي. وعرفت التشكيلة الوزارية الجديدة تعيين مستقلين في الوزارات السيادية من أجل تخفيف سيطرة الإسلاميين على الحكومة.

قدم رئيس الحكومة التونسية الجديد علي العريض تشكيلته الحكومية الجديدة اليوم الجمعة (الثامن من آذار/ مارس 2013) إلى رئيس الجمهورية ليتم عرضها فيما بعد على المجلس الوطني التأسيسي من أجل المصادقة عليها. وقال علي العريض في مؤتمر صحفي عقد اليوم بقصر قرطاج عقب تقديمه لأعضاء الحكومة الجديدة "قدمت للرئيس ملفا يضم تركيبة الحكومة وموجز عن برنامج عملها". وأضاف "بعدها يقع عرض الحكومة على المجلس الوطني التأسيسي من أجل المصادقة لننطلق بعها في العمل".

وأعلن العريض أنه عين الدبلوماسي المخضرم عثمان الجرندي وزيرا للخارجية والقاضي رشيد الصباغ وزيرا للدفاع، بينما حافظ الياس فخفاخ من حزب التكتل العلماني على منصبه وزيرا للمالية، في خطوة تخفف سيطرة الإسلاميين على الحكومة المقبلة. كما اختار العريض القاضي لطفي بن جدو وزيرا للداخلية.

وقال علي العريض إن مهمة الحكومة الحالية لن تتجاوز نهاية العام الحالي، متوقعا أن تكون الانتخابات المقبلة في نوفمبر/ تشرين الثاني على أقصى تقدير. والجرندي دبلوماسي مخضرم عمل في الأمم المتحدة على رأس البعثة الدائمة لتونس وشغل منصب سفير تونس في عمان وباكستان وكوريا الجنوبية ومعروف بعلاقاته المتميزة مع المسؤولين في الغرب. أما وزير الداخلية بن جدو فقد شارك في التحقيق في قتل متظاهرين أثناء الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011 وفجرت ما يعرف بالربيع العربي.

يأتي إعلان الحكومة بعد مشاورات استمرت أسبوعين وضمت خمسة أحزاب قبل أن تنسحب ثلاثة أحزاب ليقتصر الائتلاف الجديد على نفس أحزاب الحكومة الماضية وهي النهضة الإسلامية وحزبي المؤتمر والتكتل العلمانيين.

ف.ي/ ع.ج (أ ف ب، رويترز، د ب ا)