العراق يطلق عملية تحرير آخر مناطق البلاد من قبضة داعش | أخبار | DW | 26.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق يطلق عملية تحرير آخر مناطق البلاد من قبضة داعش

بدأ العراق عملية عسكرية من أجل القضاء على آخر معاقل تنظيم "داعش"، وتشمل كلا من القائم وراوة والقصبات، إلا أن الأكراد قالوا أن القوات العراقية استهدفت موقعا لهم أيضا، في حين لم يذكر الجيش قيامه بعمليات شمال البلاد.

أعلن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي صباح اليوم الخميس (26 أكتوبر/ تشرين أول) انطلاق عملية تحرير مناطق أقصى غربي العراق، وهي آخر المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروفة إعلاميا بـ "داعش" في العراق.

وقال العبادي، في بيان، إن "جحافل البطولة والفداء تزحف للقضاء على آخر معقل للإرهاب في العراق لتحرير القائم وراوة والقرى والقصبات في غرب الأنبار، والتي ستعود جميعها إلى أرض الوطن بعزيمة وصمود مقاتلينا الأبطال".

وأضاف رئيس الوزراء :"سنواصل تحقيق الانتصارات في جميع المجالات لأبناء شعبنا المعطاء"، مخاطبا أبناء القوات المسلحة بالقول إن "شعبنا معكم والحق معكم فانطلقوا فالنصر حليفكم".

كما اًصدر الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قائد عمليات تحرير غربي الأنبار بيانا صحفيا، قال فيه :"على بركة الله شرعت قطعات الجيش العراقي في قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة وقطعات الحشد الشعبي والحشد العشائري وشرطة الأنبار بعملية واسعة لتحرير مناطق غرب الأنبار أقصى غربي العراق".

وأوضح أن العملية تشمل تحرير مناطق "راوة - العبيدي- سعدة - الكرابلة - القائم - معامل الفوسفات والسمنت - مناطق T1 وكافة المناطق والقرى المحيطة بها، وتأمين الحدود الدولية بين العراق وسوريا".

وليل الثلاثاء الأربعاء، ألقت القوات الجوية العراقية مئات آلاف المنشورات فوق مدينتي راوة والقائم ، معلمة السكان وغالبيتهم من السنة بقرب "تحرير" المنطقة، وداعية الجهاديين إلى "الاستسلام أو الموت"، على غرار ما فعلته قبيل معارك الموصل وتلعفر والحويجة.

وبدأ العراق هذا الهجوم، في وقت لا تزال قواته محتشدة في مناطق أخرى من البلاد لاستعادة السيطرة على مساحات متنازع عليها مع إقليم كردستان الشمالي. و اتهمت السلطات الكردية الخميس القوات العراقية بشن هجوم ضد مواقع لمقاتليها قرب الحدود التركية في شمال البلاد.

وقال مجلس أمن إقليم كردستان في بيان إنه "عند الساعة السادسة صباحا (3,00 ت غ) قصفت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران مواقع البشمركة من جبهة زمار شمال غرب الموصل مستخدمة المدفعية الثقيلة".

ولم تعلن القوات العراقية عن أي عملية أو معارك لها حتى الساعة في شمال البلاد.

ع.أ.ج/ ح ع ح (د ب ا، أ ف ب)

مختارات