العراق والسعودية يعززان التعاون الاقتصادي ويفتتحان معبر عرعر الحدودي | أخبار | DW | 14.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق والسعودية يعززان التعاون الاقتصادي ويفتتحان معبر عرعر الحدودي

قرر مجلس الوزراء السعودي إطلاق لجنة تجارية مشتركة بين العراق والسعودية، فيما افتتح البلدان معبر عرعر الحدودي المغلق منذ 26 عاما، في إشارة إلى تحسن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

Saudi Arabien Soldaten an der Grenze zu Irak 14.07.2014 (Reuters)

الحدود السعودية العراقية

أعلنت المملكة العربية السعودية والعراق اليوم الاثنين (14 أب/أغسطس 2017) إطلاق لجنة تجارية مشتركة بن البلدين في إشارة إلى ذوبان جليد العلاقات بين البلدين والتي تحسنت مؤخرا بصورة كبيرة. وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية في بيان أن "مجلس الوزراء السعودي قرر الموافقة على إنشاء لجنة التنسيق السعودية العراقية وتفويض معالي وزير التجارة والاستثمارات للتوقيع نيابة عن المملكة". 

فيما أعلن محافظ الأنبار صهيب الراوي، اليوم الاثنين، افتتاح منفذ عرعر الحدودي بين بلاده والمملكة العربية السعودية وبشكل نهائي بعد إغلاق دام لأكثر من 26 عاما. وقال الراوي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن" الجانبين السعودي والعراقي ،افتتحا ظهر اليوم منفذ عرعر الحدودي (600 كلم غرب بغداد)، بشكل دائم، أمام حركة المسافرين والحركة التجارية، ما بين البلدين "، مشيرا إلى أن الافتتاح تم بحضور القائم بأعمال السفارة السعودية في العراق عبد العزيز الشمري، وسفير العراق بالرياض رشدي العاني وأعضاء بحكومة الأنبار.

وأضاف أن "هناك تنسيقا عاليا بين البلدين، من اجل تأمين تسيير رحلات حجاج بيت لله الحرام وحماية رحلات المسافرين والنقل التجاري بانسيابية عالية بعد إعادة افتتاح المنفذ". وأشار إلى أن" الحكومة العراقية خصصت أعدادا كبيرة من قوات الجيش العراقي وقوات حرس الحدود لحماية الطريق الصحراوي المؤدي إلى منفذ عرعر، فضلا عن تخصيص أجهزة لمكافحة المتفجرات، وتسيير طائرات عسكرية، لكشف العمليات الإرهابية التي قد ينفذها تنظيم داعش الإرهابي".

يأتي فتح المعبر بعد التحسن الذي طرأ على العلاقات بين السعودية والعراق في أعقاب زيارة وزير خارجية المملكة عادل الجبير للعراق في شهر شباط/فبراير الماضي ثم زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للسعودية بعد ذلك بأربعة أشهر. ومضت أكثر من ربع قرن على انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، والتي نتجت بعد غزو نظام صدام حسين الكويت سنة 1990 واندلاع حرب الخليج الثانية.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات