1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: مقتل وجرح العشرات في سلسلة انفجارات قبيل زيارة رئيس وزراء كردستان لبغداد

هزت سلسلة انفجارات عددا من المناطق العراقية أدت إلى سقوط قتلى وجرحى على خلفية احتدام الصراعات الطائفية، في وقت يعتزم فيه فيه نجيرفان بارزانى رئيس وزراء كردستان زيارة بغداد لبحث العملية السياسية في العراق.

قال مسعفون ومصادر من الشرطة إن 16شخصاً على الأقل قتلوا وجرح 25 آخرون عندما انفجرت ثلاث سيارات ملغومة في أسواق في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين (29 نيسان/ أبريل 2013) في محافظتي العمارة والديوانية بجنوب العراق اللتين يغلب على سكانهما الشيعة. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسة عن مصادر قولها إن سبعة أشخاص قتلوا بينهم نساء وأطفال وأصيب 34 بجروح في حصيلة أولية جراء انفجار سيارة مفخخة قرب سوق شعبي في العمارة (305 كلم جنوب بغداد)، بينما قتل شخصان وأُصيب 20 بجروح بانفجار سيارة مفخخة أخرى وسط الديوانية. وأشارت المصادر إلى أن أعداد القتلى مرشحة للارتفاع.

وبلغت التوترات الطائفية في العراق أعلى مستوياتها منذ انسحاب القوات الأمريكية من البلاد قبل أكثر من عام. وداهمت قوات أمنية مخيم اعتصام للسنة الأسبوع الماضي مما أثار أعمال عنف.

زيارة مرتقبة لرئيس وزراء كردستان

في سياق آخر يعتزم نجيرفان برزاني رئيس حكومة إقليم كردستان زيارة العاصمة العراقية بغداد على رأس وفد وزاري وسياسي كبير لإجراء حوار حول مستقبل العملية السياسية في العراق. وذكر بيان صحفي أن "نجيرفان بارزانى رئيس حكومة إقليم كردستان اجتمع الأحد مع ممثلي الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي والحكومة الاتحادية ومجموعة من مسؤولي الإقليم والأحزاب الكردستانية لدراسة الوضع السياسي العام في العراق والعلاقات الثنائية بين الحكومة الاتحادية والإقليم".

وأوضح أنه تقرر خلال الاجتماع" تشكيل وفد برئاسة رئيس وزراء الإقليم لزيارة بغداد وإجراء الحوار حول مستقبل العملية السياسية في العراق والتي تواجه تحديات تتطلب العمل من جميع الإطراف من أجل تجاوزها وإيجاد الحلول التي تخدم جميع مكونات الشعب العراقي وحل المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم".

وأوضح البيان: "الاجتماع قرر الاستمرار في التشاور وعقد جلسات قادمة بعد عودة رئيس وزراء الإقليم والوفد المرافق له من بغداد لاتخاذ الخطوات اللاحقة وعلى ضوء نتائج الاجتماعات مع الأطراف العراقية ورئيس الوزراء الاتحادي". وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ 25 ديسمبر/ كانون أول العام الماضي تظاهرات أسبوعية حاشدة يشارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون، للمطالبة بإلغاء قانون المساءلة والعدالة والإرهاب وإقرار قانون العفو العام وإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

ح.ز/ ع.غ ( رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مواضيع ذات صلة