1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: مقتل قائد فرقة وضباط خلال هجوم على وكر للقاعدة

قتل قائد الفرقة السابعة بالجيش العراقي وعدد من ضباط فرقته خلال هجوم على معسكر لمسلحين في منطقة الرطبة في محافظة الانبار، فيما ذكرت مصادر عسكرية أن وكر المسلحين كان مفخخا وأن القوة العسكرية تعرضت لهجوم مباغت.

قتل قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي اللواء محمد الكروي مع عدد من الضباط وضباط أركان الفرقة السابعة آخرين خلال معارك مع جماعات مسلحة في منطقة وادي حوران في محافظة الانبار السبت (21 كانون الأول/ ديسمبر 2013)، بحسب ما أفاد تلفزيون العراقية الحكومي. وأوضحت مصادر عسكرية رفيعة المستوى لوكالة فرانس برس أن الكروي كان يقود عملية اقتحام "لأوكار مسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في غرب الانبار، قبل يتعرض للقتل مع ضباط آخرين خلال العملية".

وذكر ضابطان برتبة عميد أن قوات الجيش كانت تهاجم معسكرا لمسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في منطقة قريبة من قضاء الرطبة (380 كلم غرب بغداد) "قبل أن يتعرضوا لهجوم مباغت من قبل انتحاريين داخل المخيم". وتابع المصدران أن "الأبنية التي دخلها الجنود والضباط أيضا كانت مفخخة بالعبوات الناسفة، وقد انفجرت لدى اقتحامها من قبل القوات العسكرية".

ISIS Mitglieder Islamischer Staat in Irak und der Levante Festnahme

ازداد عدد الهجمات التي تطال المدنيين وقوت الشرطة والجيش خلال الأشهر الماضية في العراق، من قبل تنظيم القاعدة

سلسلة هجمات

وكانت تفجيرات وحوادث إطلاق رصاص أدت إلى مقتل 14 شخصا على الأقل في شمال العراق يوم أمس الجمعة في إطار أشرس موجة من أعمال العنف تشهدها البلاد منذ سنوات. ولم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن الهجمات لكن مسلحين منهم تنظيم القاعدة يستعيدون قوتهم في العراق ويسعون لتقويض الحكومة التي يقودها الشيعة.

وقالت الشرطة ومسعفون إن قنبلتين انفجرتا في ساحة لبيع الماشية في بلدة طوز خورماتو بشمال العراق على بعد 170 كيلومترا شمالي بغداد مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص وإصابة 24. وقالت الشرطة إن مسلحين في بلدة الحويجة بشمال العراق على بعد 210 كيلومترات شمالي العاصمة اقتحموا منزلين متجاورين وقتلوا خمسة أفراد بداخلهما ثم فجروا المبنيين قبل أن يلوذوا بالفرار.

وشهدت الحويجة قرب مدينة كركوك قتالا بين جماعات مسلحة في الأشهر القليلة الماضية حيث يسعى جناح تنظيم القاعدة في العراق الذي اندمج مع نظيره السوري هذا العام إلى بسط سطوته على الجماعات الأخرى. ويعتقد مسؤولون محليون في كركوك أن هجوم الحويجة جزء من هذا الصراع. وتتوقع أجهزة الأمن العراقية المزيد من الهجمات في الأيام القليلة القادمة قبل أربعينية الإمام الحسين.

ع.خ/ ع.ج.م (ا.ف.ب، رويترز)

مختارات