1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

العراق: فتح باب الترشيح لانتخابات اتحاد كرة القدم

فتح اتحاد كرة القدم باب الترشيح لانتخابات إدارة الاتحاد الجديدة، بعدما ألغت محكمة التحكيم الرياضي الدولية الإدارة السابقة. فيما طالبت وزارة الرياضة الأندية المحلية بعدم التعامل مع الإدارة الحالية وبمقاطعة أنشطتها.

طالبت وزارة الشباب والرياضة العراقية جميع الأندية المحلية بعدم التعامل مع الاتحاد العراقي لكرة القدم ومقاطعة جميع أنشطته كونه اتحادا غير شرعي ومنحل بحسب فرارات محكمة التحكيم الرياضي الدولية. ودعت الوزارة في بيان صدر عنها الأندية إلى "الالتزام بهذه التعليمات خدمة للصالح العام ولتحقيق أرضية صحيحة لمسار الكرة العراقية بعيدا عن المخالفات والإشكالات التي تخللتها انتخابات اتحاد الكرة المنحل وتداعياتها وفق ما أشارت إليه المحكمة الدولية في تحقيقاتها وقراراتها".

مجلس إدارة جديد

الاتحاد العراقي لكرة القدم فتح من جانبه باب الترشيح لخوض الانتخابات التي سيجريها مطلع العام المقبل لاختيار مجلس إدارة جديد. وذكر أمين سر الاتحاد العراقي بالوكالة طارق احمد أن "الاتحاد حدد المدة من الأول من كانون الأول/ديسمبر الجاري ولغاية الثامن منه موعدا لفتح باب الترشح أمام جميع أعضاء الهيئة العامة، وذلك لاختيار مجلس إدارة جديد للاتحاد يضم عشرة أعضاء إلى جانب منصب رئيس الاتحاد ونائبيه، فيما حُدد الثامن عشر من كانون الثاني/يناير المقبل موعدا لإجراء هذه الانتخابات".

Irak Baghdad Fußball Fans Weltmeisterschaft

مشجعو كرة القدم في العراق بانتظار إدارة جديدة لاتحاده

منافسة ساخنة على منصب الرئيس

من المتوقع أن تشهد المعركة الانتخابية المقبلة صراعا ساخنا بين الرئيس الحالي للاتحاد ناجح حمود الذي أكد خوضه هذه المعركة مجددا على منصب الرئاسة مع المنافسين له. فيما أشار عضو لجنة المعترضين على الانتخابات السابقة اللاعب الدولي السابق والرئيس الحالي لنادي الزوراء الكابتن فلاح حسن إلى أنه لن يترشح إلى انتخابات الاتحاد القادمة.

وذكر فلاح حسن في بيان أن "رئاسة اتحاد الكرة لم تكن في يوم ما هما لي، إلا لكسر حاجز الخوف لدى الآخرين من رموز الكرة العراقية الوطنية، تلك الرموز التي لم تجد أمامها سوى السد المنيع والقوي ممثلا بدكتاتوريات أصبحت مهيمنة على العمل الكروي". وأضاف حسن أن "أكثر ما آلمني هو طعن الاتحاد الحالي بوطنيتي وإساءته لي، لكن نتيجة محكمة كاس كان القرار الذي يؤكد أننا كنا على حق لإعادة الانتخابات لتصويب الأمور من جديد". ومن المتوقع أن يفتح هذا الانسحاب الباب واسعا أمام رغبة منافسين جدد لرئيس الاتحاد ناجح حمود.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي المعنية بفض النزاعات الرياضية (محكمة الكأس) قد قررت الشهر الماضي إعادة انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم التي جرت صيف عام 2011 بعد أن اعتبرت أن هناك خروقات حصلت في الانتخابات السابقة. وألزم الاتحاد الدولي (فيفا) نظيره العراقي بالإسراع بإعادة هذه الانتخابات على أن لا يتعدى موعدها العشرين من كانون الثاني/يناير المقبل.

ز.ب / ع.ج (آ ف ب)

مختارات