1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: سلسلة هجمات إرهابية تهز مدن الجنوب

قتل ما لا يقل عن 21 شخصا في هجمات متفرقة هزت في أغلبها مدنا في جنوب العراق، وكان أعنفها في مدينة الحلة الجنوبية. والحصيلة مرشحة للاتفاع. وفيما يرجح أنها هجمات منسقة، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

قالت مصادر بالشرطة العراقية إن سيارات ملغومة وقنابل زرعت على الطرق انفجرت في بغداد ومحافظات تقطنها أغلبية شيعية ما أسفر عن سقوط 21 قتيلا على الأقل اليوم الأحد (15 أيلول/ سبتمبر2013) والحصيلة مرشحة للارتفاع. ولم تعلن أي جماعة على الفور مسؤوليتها عن هجمات اليوم الأحد التي كانت منسقة فيما يبدو. وأوضحت المصادر أن التفجيرات، التي هزت غالبيتها مدنا في جنوب البلاد، استهدفت أسواقا ومؤسسات حكومية، وأسفرت كذلك عن سقوط عشرات الجرحى. وذكرت الشرطة أن أعنف الهجمات وقع في مدينة الحلة، جنوب العراق، حيث انفجرت سيارتان ملغومتان بشكل متزامن قرب سوق مزدحمة وانفجرت سيارة ثالثة قرب ورشة لإصلاح السيارات مما أودى بحياة تسعة أشخاص.

وذكرت الشرطة أن انفجارا آخر وقع في مدينة البصرة المصدرة للنفط في جنوب البلاد حيث انفجرت سيارة ملغومة قرب ورشة أخرى لإصلاح المركبات مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وأن سيارة ملغومة أخرى انفجرت في مدينة كربلاء فأودت بحياة شخصين آخرين.

وفي العاصمة قتل ثلاثة من أفراد الأمن عندما انفجرت سيارة ملغومة قرب موكب نائب رئيس مجلس محافظة بغداد. وقتل اثنان آخران في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق قرب شارع تجاري بحي في غرب العاصمة.

وقالت الأمم المتحدة إن نحو 800 عراقي قتلوا في أغسطس/ آب وإن أكثر من ثلث الهجمات التي أوقعت قتلى حدثت في بغداد. وأثارت إراقة الدماء بعد 18 شهرا من انسحاب القوات الأمريكية من العراق المخاوف بشأن عودة القتل الطائفي الذي كان سائدا عامي 2006 و2007 عندما تجاوز عدد القتلى في بعض الأحيان ثلاثة آلاف شهريا.

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة