1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

العراق بعد ست سنوات من سقوط صدام حسين ونظام البعث

قبل ست سنوات وفي مثل هذا اليوم دخلت القوات الامريكية بغداد وسقط نظام البعث في العراق. خلال الأعوام الستة الماضية انقلبت الاوضاع رأساً على عقب. والان وبعد مرور هذه السنوات: إلى اين وصل العراق الجديد

default

9 نيسان ، عيد وطني في العراق

يرى عزيز القزاز، خبير العلاقات الدولية والشؤون العراقية والباحث سابقاً في المعهد الالماني لدراسات الشرق الاوسط، أن أمريكا كانت قد وضعت خطة ومنذ سنوات لاحتلال العراق واسقاط نظام الرئيس السابق صدام حسين....

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة، عزيز القزاز: كانت هناك خطة سابقة لاحتلال العراق قبل عشر سنوات)

Irak, Exhumierung von Leichen aus Saddam Husseins Regime

ضحايا نظام صدام في العراق

في حين يرى الكاتب والمحلل السياسي العراقي د. عبد الخالق حسين، أن النظام العراقي السباق هو الذي دفع الى تلك المرحلة وقدوم القوات الاجنبية لاسقاطه، وبناء العراق الجديد بمساعدة قوى خارجية....

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة، د. عبد الخالق حسين: الذي سقط هو النظام البعثي ويغداد نهضت)

أما البروفسور بيتر هاينه، المدرس في جامعة هومبولت ببرلين والخبير في شؤون الشرق الاوسط، يقول بأن الذي سقط هو العراق وأصبح هناك عراق عربي وعراق كردي وآخر في المهجر....

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة، البروفسور بيتر هاينة: سقط العراق ولم يعد هناك وجود لدولة عراقية واحدة)

Irak Basra nach Kämpfe zwischen Mahdi Miliz und Regierungstruppen

المصالحة وعودة العنف

وبشأن المصالحة مع البعثيين يقول عزيز القزاز إن الادارة الامريكية السابقة والحالية ضغطت على الحكومة العراقية لاجراء ما يدعى بالمصالحة الوطنية الحقيقية أي التحدث مع المعارضين والبعثيين أيضاً وضمهم الى العملية السياسية....

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة، عزيز القزاز: نصف مليون موظف ومليون تحت السلاح كانت لهم علاقة وثيقة بالبعث والبعثيين)

Irak Regierungssitzung in Bagdad Maliki

عهد جديد وديمقراطية فتية

أما د. عبد الخالق حسين يقول بأن المالكي لا يريد المصالحة مع حزب البعث وكل البعثيين، وإنما مع هؤلاء الذين اضطروا إلى الانتساب الى حزب البعث تحت الضغط لتأمين معيشتهم، وبشرط اعتذار هؤلاء للشعب العراقي واعترافهم بخطئهم....

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة، د. عبد الخالق حسين: مئات الألوف اضطرت للانتساب الى حزب البعث من أجل العيش بسلام)

الكاتب : عارف جابو