1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: انفجارات في بغداد وجنوبها ومظاهرات ضد الحكومة

تجددت المظاهرات المناهضة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من السجون في عدة محافظات عراقية، في وقت استيقظت فيه بغداد ومناطق أخرى على وقع تفجيرات دامية أدت إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص.

جدد أهالي محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى وديالى الجمعة (08 من فبراير/ شباط 2013) التظاهر ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي مطالبين برحيل المالكي وإطلاق سراح المعتقلين من السجون. ففي الرمادي (100 كلم غرب بغداد) واصل آلاف من أهالي المحافظة، بينهم زعماء عشائر ونواب في البرلمان ورجال دين، اعتصامهم وتظاهرات على الطريق الرئيسي غرب المدينة.

وذكر مراسل وكالة فرانس برس أن ممثل المرجع الشيعي جواد الخالصي قال في كلمة قصيرة أمام المتظاهرين لقد "حانت الآن فرصة التلاحم بين أبناء الشعب العراقي وعلى الجميع رص الصفوف من أجل إحقاق الحق". وأعلن مسؤولون عن الاعتصامات في الأنبار عن نيتهم أداء صلاة الجمعة القادمة في مرقد الإمام أبي حنيفة في بغداد.

ويواصل أهالي محافظات الأنبار غرب بغداد، ونينوى وصلاح الدين، كلاهما شمال بغداد، التظاهر منذ أكثر من أربعين يوما للطالبة بإقالة حكومة المالكي وإطلاق سراح المعتقلين خصوصا النساء وإلغاء مواد قانونية.

من جانبه، دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني الجمعة إلى تبني لغة الخطاب الذي "يدعو إلى وحدة النسيج الاجتماعي العراقي من جميع الطوائف والابتعاد عن إقحام الشعب في حالات الشد الطائفي والنفسي".

قتلى وجرحى في سلسلة تفجيرات

Irak Bagdad Anschlag Autobombe

مقتل وجرح العشرات في سلسلة تفجيرات في بغداد وجنوبها..

وكان العراق قد شهد صباح الجمعة تفجيرات عدة أدت إلى مقتل 34 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح في انفجار خمس سيارات مفخخة الجمعة في بغداد وجنوبها، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية. ففي بغداد قال مصدر في وزارة الداخلية إن "ما لا يقل عن 17 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من أربعين آخرين بجروح جراء انفجار سيارتين مفخختين"، مرجحا ارتفاع حصيلة الضحايا. وأضاف المصدر أن الانفجار الأول وقع صباحا عند سوق لبيع الطيور في منطقة الكاظمية شمالي بغداد. وتابع "بعد دقائق قليلة انفجرت سيارة ثانية في المكان ذاته، ما أدى إلى وقوع الضحايا". وتحدث مصدر طبي في مستشفى الكاظمية عن مقتل 18 شخصا، بينهم امرأتان، وإصابة 47 آخرين بجروح، بينهم ست نساء وستة عناصر من الشرطة أحدهم ضابط برتبة نقيب.

وفي الحلة (100 كلم جنوب بغداد) قال ضابط برتبة نقيب في الشرطة إن "14شخصا قتلوا وأصيب 49 آخرون بجروح في انفجار سيارتين مفخختين". وأكدت مصادر طبية في مستشفيات الحلة والشوملي تلقي 14 قتيلا، بينهم امرأة وطفل، ومعالجة 49 جريحا بينهم أربع نساء وأربعة أطفال.

وفي هجوم آخر، قتل شخصان وأصيب ما لا يقل عن ستة آخرين في انفجار سيارة مفخخة على جانب الطريق في ناحية طويريج، الواقعة شرق مدينة كربلاء (100 كلم جنوب بغداد)، حسبما أفاد ضابط في الشرطة.

ف.ي/ ش.ع (أ.ف.ب، رويترز، د.ب.أ)