1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: الانتخابات جرت في هدوء نسبي والمشاركة فاقت 50 في المائة

وسط هدوء نسبي وإجراءات أمنية مشددة، وفي ظل إقبال ضعيف، أغلقت مراكز الاقتراع ، ولجنة الانتخابات تعلن ان نسبة المشاركة فاقت 50 في المائة. وفرز النتائج يوم غد الأحد، الذي أُعلن عطلة رسمية في المحافظات التي تشهد انتخابات.

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق مساء اليوم السبت (20 أبريل/ نيسان 2013) احصائية أولية لنسبة المشاركة في انتخابات مجالس المحافظات في 12 مدينة حيث بلغت 51بالمائة. وقال مقداد الشريفي عضو مجلس المفوضية للصحفيين مساء اليوم: "إن عدد المشاركين في الانتخابات بلغ 6 ملايين واكثر من 400 ألف ناخب في التصويت العام والخاص ونسبة المشاركة بلغت 51 بالمائة". وأوضح: "نسبة المشاركة في بغداد الرصافة بلغت 33بالمائة وبغداد الكرخ 33 بالمائة ومحافظة بعقوبة 51 بالمائة وبابل 45 بالمائة وكربلاء 4 بالمائة وواسط 52 بالمائة وصلاح الدين 61 بالمائة والنجف 53 بالمائة والمثنى 59 بالمائة والقادسية 58 بالمائة والناصرية 50 بالمائة وميسان 44 بالمائة والبصرة 42بالمائة".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت انتهاء عملية الاقتراع في انتخابات مجالس المحافظات في 12 محافظة عراقية من أصل 18 محافظة. وقال مقداد الشريفي، رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، في تصريح صحفي: "بعد غلق صناديق الاقتراع ستبدأ عملية العد والفرز أمام ممثلي الكيانات السياسية".

من جهة اخرى، أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء اعتبار يوم غد الأحد عطلة رسمية في جميع المحافظات التي شهدت عمليات الانتخاب.

من جانبه، أكد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، مارتن كوبلر، أن عملية الاقتراع في انتخابات مجالس المحافظات تجري بصورة طبيعية، مضيفاً، في حديث للصحافيين، أن "هذا اليوم مهم جداً للعراق ولشعبه. تجولت اليوم في المراكز الانتخابية ووجدتها في أحسن حال ونعمل على تقديم المشورة للعراقيين".

ومن جهتها حذرت اللجنة الأمنية المشرفة على إجراء الانتخابات الاشخاص الذين يجبرون الناخبين على التصويت لصالح كيان أو مرشح معين من خلال التهديد والترويع باتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. من ناحية أخرى، دعا أثيل النجيفي، محافظ نينوى ورئيس قائمة متحدون، المحافظات العراقية التي تجري فيها الانتخابات إلى الإسراع في التصويت للحد من الاعتداء والظلم من قبل ما أسماه بالسلطة الدكتاتورية الحاكمة.

وتجري الانتخابات في ظل تصاعد ملحوظ لأعمال العنف اليومية مؤخراً والمستمرة منذ سنة 2003، إذ قتل نحو مائة شخص على مدار الأسبوع الماضي، علماً بأن أكثر من 200 شخص قتلوا في العراق منذ بداية أبريل/ نيسان، وفقاً لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

وتعد انتخابات مجالس المحافظات التي جرت اليوم في 12 محافظة عراقية، الأولى من نوعها تجري منذ انسحاب القوات الأميركية من العراق، وقد اعتبر نوري المالكي رئيس الوزراء، تنظيم الانتخابات في ظل هذه الظروف دليلا على "صلابة العملية السياسية"، وقال المالكي في تصرحيات للصحافيين: "هذه اول انتخابات منذ الانسحاب الاميركي وهي دليل على قدرة وصلابة العملية السياسية وقدرة الحكومة على ان تجري مثل هذه الانتخابات (...) لقد اصبحت لدينا خبرة في اجراء الانتخابات".

ي.أ/ م.س (د ب أ، أ ف ب)