1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: اعتقال عناصر من داعش بينهم "مفتي" التنظيم

تمكنت القوات العراقية من اعتقال 13 عناصر من تنظيم داعش في كل من كركوك الموصل، فيما أعلنت الشرطة العراقية عن مقتل خمسة ضباط من الجيش العراقي. كما أحبطت الشرطة محاولة اقتحام محكمة في بغداد نجم عنها سقوط قتلى وجرحى.

قال اللواء الركن محمد الدليمي قائد الفرقة الثانية عشر في كركوك في تصريح صحفي الخميس (15 مايو/ أيار) أنه "تم اعتقال خمسة من عناصر داعش، من بينهم ما يسمى بالمفتي الشرعي للتنظيم بعد إصابته بجروح في منطقة القراج شمال غربي كركوك عقب اشتباك مع إحدى الوحدات التابعة للفرقة أسفر عن إصابته ومن ثم إلقاء القبض عليه ".

في غضون ذلك، ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أحد عشر شخصا قتلوا وأصيب ستة آخرون واعتقل ثمانية من (داعش) في سلسلة أعمال عنف شهدتها مناطق متفرقة في مدينة الموصل (400 كم شمالي بغداد).

من جهة أخرى أعلنت الشرطة العراقية أن مسلحين مجهولين قاموا بإعدام خمسة ضباط في الجيش أثناء توجههم لأداء واجبهم في مدينة الأنبار التي يخوض فيها الجيش معارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام". وقال رائد في شرطة محافظة صلاح الدين إن "مسلحين مجهولين قاموا بإيقاف سيارة تقل خمسة ضباط في الجيش في منطقة ذراع دجلة وأعدموهم على الفور، وأفرجوا عن السائق".

وبحسب الشرطة فإن "رتب الضباط الخمسة تتراوح بين مقدم وملازم، وكانوا يرتدون زيا مدنيا لحظة إيقافهم من قبل المسلحين". وقال مصدر طبي إن "الضحايا الذين نقلوا إلى مستشفى سامراء، مصابون بطلقات في الرأس والصدر". وينتمي الضباط إلى الفوج الأول في اللواء 17 في الجيش العراقي الذي يخوض معارك ضارية في محافظة الأنبار، خصوصا في الفلوجة التي خرجت عن السيطرة منذ نحو خمسة أشهر.

وأحبطت قوات الأمن العراقية محاولة اقتحام محكمة وسط بغداد، تخللتها هجمات نفذها ثلاثة انتحاريين، وأسفرت العملية عن عشرة قتلى من الشرطة والمدنيين، فيما قتل 15 شخصا آخرين معظمهم من قوات الأمن، في هجمات أخرى.

وقالت وزارة الداخلية إن التحقيقات أثبتت أن ما حصل هو محاولة اقتحام محكمة الكرادة وسط بغداد بسيارة مفخخة يقودها انتحاري يسانده انتحاري آخر يرتدي حزاما ناسفا. إلا أن القوات الأمنية أحبطت المحاولة وقامت بتفجير انتحاري ثالث بعد محاصرته وإطلاق النار عليه. وأوضح العميد سعد معن المتحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس أن تفجيرين وقعا "الأول بسيارة مفخخة بعد أن كشفت القوات الأمنية الانتحاري قرب حاجز تفتيش لقيادة استخبارات الشرطة، ما أسفر عن سقوط ضحايا بين عناصر الأمن".

ع.ش/ ع.ج.م ( د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة