1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

العداء الجنوب إفريقي بيستوريوس "يعتصر حزناً" بسبب مقتل صديقته

بعد مرور عام على قتل صديقته عبّر العداء الجنوب إفريقي المعاق أوسكار بيستوريوس عن أسفه الشديد جراء الحادث، وأكّد أنّه "يعتصر حزناً" لموتها بعد أن أطلق عليها أعيرةً ناريّة.

كسر العداء الجنوب إفريقي المعاق أوسكار بيستوريوس الصمتَ، اليوم الجمعة (14 شباط/فبراير) قبل نحو أسبوعين من محاكمته، وعبر عن "ألمه" بعد مرور عام على قتل صديقته ريفا ستينكامب. وقال بيستوريوس إنه "يعتصر حزناً" بعد عام من مقتل صديقته ريفا ستينكامب التي اعترف بقتلها في يوم عيد الحب خلال "حادث" على حد وصفه.

وكتب العداء مبتور الساقين، البالغ 27 عاماً من العمر، في موقعه الالكتروني في رسالة قصيرة مفادها:"لا توجد كلمة تستطيع التعبير عن مشاعري بخصوص الحادث المدمر الذي سبب الألم لكل العالم الذي أحبَّ ريفا ولا يزال". وأكّدً أن الألمَ والحزنَ، لاسيما لوالديْ ريفا وأسرتها وأصدقائها، يغمرانه بمشاعر من الأسى". وأضاف "فقدان ريفا وما تبعه من صدمة بكل ما تحمله الكلمة من معنى في ذلك اليوم، سيثقلان كاهلي بقيّة حياتي".

وكان بيستوريوس قد أطلق أعيرةً ناريةً فجر 14 شباط / فبراير 2013 عبر باب دورة المياه الذي كان مغلقاً في منزله في بريتوريا، ليصيب ستينكامب، البالغة حينها 29 عاماً من العمر، في الرأس والفخ والمرفق. ويؤكّد العدّاء أنه كان يعتقد أنها شخص غريب ولم يكتشف هويتها إلا بعد أن فتح باب دورة المياه.

وأكد ممثلو الادّعاء العام أن القتلَ متعمّد، ومن المقرّر أن تبدأ محاكمة بيستوريوس في الثالث من آذار/مارس المقبل أمام المحكمة العليا في بريتوريا. وكان بيستوريوس قد اشتهر في أولمبياد لندن لعام 2012 بوصفه أوّل عدّاء يعاني من بتر مزدوج بالسّاقين ينافس الريّاضيين أصحاء البنية.

ع.ع / ط.أ (أ ف ب، د ب أ)

مختارات