1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العثور على 4 صحفيين فرنسيين كانوا مختطفين في سوريا

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الصحافيين الفرنسيين الأربعة الذين خطفوا في سوريا "أحرار" و"بصحة جيدة". وكان جنود أتراك قد عثروا على الصحفيين الأربعة المختطفين منذ 10 أشهر مقيدي الأيدي ومعصوبي الأعين عند الحدود السورية التركية.

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند اليوم السبت (19 أبريل/نيسان) أنه "تبلغ بارتياح عظيم هذا الصباح بإطلاق سراح الصحافيين الفرنسيين الأربعة" ادوار الياس وديدييه فرنسوا ونيكولا اينان وبيار توريس المحتجزين رهائن في سوريا منذ حزيران/يونيو 2013. وتابع الرئيس الفرنسي في تصريح لوكالة فرانس برس أن الصحافيين الأربعة "بصحة جيدة رغم ظروف احتجازهم الأليمة" مشيرا إلى أنهم سيصلون إلى فرنسا "في الساعات المقبلة".

وذكرت وكالة دوجان التركية للأنباء أن جنودا أتراكا عثروا اليوم السبت على الصحفيين الفرنسيين على الحدود التركية السورية في إقليم شانلي أورفا مقيدي الأيدي ومعصوبي الأعين. وذكرت دوجان أن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)" خطفت الصحفيين الأربعة وأن جماعة غير معروفة نقلتهم إلى الحدود التركية الليلة الماضية. وذكرت أنهم سيسلمون إلى مسؤولين فرنسيين بعد فحوص طبية.

وفي الصور التي بثتها قنوات التلفزيون التركية ظهر الصحافيون الأربعة ملتحين وقد طال شعرهم لكنهم بدوا في صحة جيدة وهم يدخلون ويخرجون من مركز الشرطة ليلا دون الإدلاء بتصريحات أمام الكاميرات.

وخطف فرانسوا المراسل الحربي المخضرم الذي يعمل في إذاعة أوروبا 1 والياس وهو مصور في أوائل يونيو حزيران بينما كانا في طريقهما إلى مدينة حلب السورية. وخطف اينان الذي يعمل في مجلة لو بوان وتوريس الذي يعمل في قناة آرت الفرنسية الألمانية في وقت لاحق من ذلك الشهر.

وسوريا هي اخطر دولة في العالم بالنسبة للصحافيين بنظر العديد من منظمات الدفاع عن الإعلام. وكانت 13 من كبرى وسائل الاعلام العالمية بينها نيويورك تايمز والبي بي سي نيوز ووكالات رويترز وايه بي ووكالة فرانس برس قدرت في كانون الاول/ديسمبر عدد الصحافيين المحتجزين في سوريا بأكثر من ثلاثين.

ع.ج.م/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)