1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

العثور على جثث عدد من الأجانب المختطفين في اليمن

تضاربت الأنباء حول عدد القتلى بين الأجانب التسعة المختطفين الذين ينحدر غالبيتهم من ألمانيا، بيد أن التقارير الواردة تتحدّث عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقلّ. في غضون ذلك تحاول الحكومة الألمانية التأكّد من صحة المعلومات.

default

مازال الغموض يكتنف عملية اختطاف وقتل عدد من المختطفين الأجانب في منطقة صعدة بشمال اليمن

أفادت تقارير إعلامية العثور على جثث عدد من الأجانب الذي تم إعلان خبر اختطفاهم يوم أمس الأحد (14 يونيو/ حزيران) بالقرب من منطقة صعدة شمال اليمن. وتضاربت الأنباء عن عدد القتلى، ففي الوقت الذي نقلت فيه وكالة رويترز عن مصادر حكومية وأخرى قبلية في اليمن خبر العثور على جثث ثلاث ألمانيات، كن من ضمن الأجانب التسعة المُختطفين، أفادت وكالة فرنس بريس، نقلاً عن مصدر رسمي محلّي في محافظة صعدة، أنّه تم العثور على جثث سبعة من الأجانب المختطفين وطفلين على قيد الحياة.

وأورد المصدر نفسه أنّه تم العثور على الجثث السّبعة في محلّة شعب مدار بمنطقة نشور التي تبعد 12 كلم شرق مدينة صعدة عاصمة محافظة صعدة، التي ينشط فيها متمرّدون من الزيديين الحوثيين. ومن جانبها أعلنت وزارة الداخلية اليمنية في وقت سابق من اليوم الاثنين مقتل ثلاث سيدات ألمانيات، كن فقدن شمالي العاصمة صنعاء يوم الجمعة الماضي. ولم يرد حتى الآن تأكيد يمني رسمي للتقارير التي تحدثت عن مقتل سبعة من مجموعة الأجانب المختطفين. واتهمت المتمردين الحوثيين بالوقوف وراء عملية الاختطاف. لكن مُتحدّثا باسم الحوثيين نفى أي ضلوع للتمرّد في الاختطاف.

السلطات الألمانية بصدد التأكد من صحّة الخبر

Rebellen im Nordjemen

هل للمتمرّدين الحوثيين يد في عملية اختطاف ومقتل عدد من المختطفين الأجانب فب صعدة بشمال اليمن؟

من جهتها، أعلنت الحكومة الألمانية إنه لا يمكنها بعد تأكيد صحة ما ورد حول مقتل عدد من الرعايا الألمان في اليمن، وفي هذا السياق قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين في برلين: "نحن بصدد بحث صحة هذه الأنباء"، مؤكدة أن وزارة الخارجية الألمانية تعمل في الوقت الحالي بأقصى جهد من أجل كشف ملابسات الأمر. وأضافت أنه لا يوجد تأكيد "في الوقت الحالي" لهذه التقارير.

الجدير بالذكر أنّه لا يوجد ما يشير حتى الآن لوقوف تنظيم القاعدة وراء العملية في صعدة التي تقطنها أغلبية شيعية ولكن المعلومات المتوافرة تشير إلى أن جثث النساء الثلاثة عثر عليها في منطقة سبق وظهرت فيها عناصر من تنظيم القاعدة. وحسب بعض التقارير الإعلامية فهناك عدد من المحلّلين، الذين يربطون بين عملية إلقاء القبض على مموّل تنظيم القاعدة في اليمن والسعودية في محافظة مأرب الأسبوع الماضي وبين اختطاف الأجانب وقتل عدد منهم ويرى فيها عملية انتقامية.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

تحرير: عماد م. غانم

مختارات