العبادي من طهران يصر على إلغاء استفتاء إقليم كردستان العراق | أخبار | DW | 26.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العبادي من طهران يصر على إلغاء استفتاء إقليم كردستان العراق

أصر رئيس وزراء العراق حيدر العبادي على إلغاء استفتاء الأكراد حول الاستقلال وذلك بعد أن عرض إقليم كردستان "تجميد" مسعى الاستقلال ضمن جهود رامية لحل الأزمة. يأتي هذا في ظل إتهام الأكراد لبغداد بقصف تجمعات كردية.

مشاهدة الفيديو 02:03
بث مباشر الآن
02:03 دقيقة

أربيل تعرض على بغداد تجميد نتائج الاستفتاء

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الخميس (13 أكتوبر تشرين الأول)، إن حكومته لن تقبل إلا بإلغاء استفتاء الانفصال الذي أجراه إقليم كردستان العراق، والالتزام بالدستور.

يأتي موقف العبادي بعد يوم واحد من تقديم أربيل مبادرة تشمل تجميد نتائج الاستفتاء، الذي جرى 25 سبتمبر/أيلول الماضي، ووقف جميع العمليات العسكرية، والبدء بحوار مع الحكومة المركزية على أساس دستور البلاد.

وقال العبادي إن "إجراء الاستفتاء جاء في وقت نخوض فيه حربا ضد داعش وبعد أن توحدنا لقتال داعش وحذرنا من إجرائه، لكن دون جدوى، ولم نعتبر إجراءاتنا الدستورية في بسط السلطة الاتحادية إلا انتصارا لجميع العراقيين".

من جانب آخر، قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي نصح العراق اليوم الخميس بعدم الاعتماد على الولايات المتحدة في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية". وقال خامنئي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي يزور إيران "الوحدة هي أهم عامل في مكاسبكم أمام الإرهابيين وأعوانهم...لا تأمنوا لأمريكا... ستضركم في المستقبل".

وكانت حكومة إقليم كردستان طرحت مساء الثلاثاء مبادرة شملت تجميد نتائج عملية الاستفتاء التي أجريت في الخامس والعشرين من أيلول/سبتمبر الماضي، والبدء بحوار مفتوح بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية على أساس الدستور العراقي.

من جانبه، أصدر مجلس أمن كردستان بيانا الأربعاء دعا فيه القوات العراقية للانسحاب من المناطق القريبة وقبول عرض حكومة الإقليم لإجراء محادثات دون شروط لتسوية الخلافات السياسية.

واتهمت السلطات الكردية اليوم  الخميس القوات العراقية بشن هجوم ضد مواقع لمقاتليها قرب الحدود التركية في شمال البلاد. وقال مجلس أمن إقليم كردستان في بيان إنه "عند الساعة السادسة صباحا (3,00 ت غ) قصفت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران مواقع البيشمركة من جبهة زمار شمال غرب الموصل مستخدمة المدفعية الثقيلة". من حانبها لم تعلن القوات العراقية عن أية تحركات عسكرية شمال العراق، وقالت إن التحركات العسكرية تأتي في إطار محاربة معاقل تنظيم "داعش" غرب البلاد.

من جهة أخرى قال وزير الجمارك التركي بولنت توفنكجي اليوم الخميس إن تركيا اتفقت مع العراق على فتح منفذ حدودي ثان، وإن إقامة البوابة الحدودية ستبدأ بمجرد اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة.

وقال الوزير لوكالة أنباء الأناضول "لدي انطباع بأن الحكومة العراقية تقر بضرورة وجود بوابة حدودية ثانية".

وأضاف أن البوابة ستكون قريبة من مدينة الموصل في شمال العراق، في منطقة لا تزال مهددة من تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحي حزب العمال الكردستاني. وتابع "بمجرد اتخاذ خطوات تأمين الممر لن تكون هناك عوائق أخرى بالنسبة لنا".

ع.أ.ج/ ح ع ح (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة