1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العالم يودع مانديلا في استاد جوهانسبوغ

قدم عشرات رؤساء الدول والحكومات، من بينهم أوباما، وبان كي مون وعشرات الشخصيات من عالم الفن والثقافة لمشاركة عشرات الآلاف من مواطني جنوب أفريقيا لتوديع زعيمهم الراحل نيلسون مانديلا في مراسم تقام باستاد جوهانسبورغ.

يحتشد اليوم الثلاثاء (10 ديسمبر/ كانون الأول) عشرات الآلاف من مواطني جنوب أفريقيا وأكثر من 90 من زعماء العالم في استاد بمدينة جوهانسبورغ لحضور مراسم تأبين الزعيم الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا التي تستمر أربع ساعات. ويلقي رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما كلمة أثناء مراسم التأبين، وكذلك الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيسة البرازيل ديلما روسيف ونائب الرئيس الصيني لي يوانتشاو والرئيس الكوبي راؤول كاسترو والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إضافة إلى عشرات الشخصيات من عالم الثقافة والفنون وآلاف الأشخاص العاديين، يوحدهم جميعا الإعجاب والتقدير لهذه الأمة المسماة "أمة القوس قزح".

وتقام مراسم التأبين باستاد البنك الوطني الأول "إف.إن.بي" قرب مدينة سويتو. وكان الاستاد قد شهد الظهور العلني الأخير لمانديلا خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2010 . وتتوافد الحشود على الاستاد منذ فجر اليوم كما كان متوقعا للفوز بمقعد من المقاعد المخصصة للجمهور في الاستاد.
وأعدت مجموعة من الاستادات القريبة لاحتواء الجماهير الغفيرة، كما فتحت عشرات من المواقع في أنحاء البلاد لتتمكن الجماهير من مشاهدة مراسم التأبين على شاشات كبيرة. وتبدأ المراسم بأداء جوقة ضخمة النشيد الوطني للبلاد. كما تلقي حفيدة مانديلا وشخصيات عالمية كلمات تأبين لأيقونة السلام الذي وافته المنية يوم الخميس الماضي عن عمر ناهز 95 عاما بمنزله في جوهانسبورغ، حيث كان يتلقى رعاية طبية مكثفة نظرا لمعاناته من عدة أمراض منذ فترة طويلة، بينها عدوى في الرئة.

Mandela Trauerfeier Johannesburg 10.12.2013

عشرات الآلاف أتوا خصيصا لاستاد جوهانسبورغ من شتى أنحاء جنوب إفريقيا لتوديع زعيمهم الراحل نيلسون مانديلا

أجواء احتفالية تسبق التأبين

وتهافت مواطنو جنوب أفريقيا على دور السينما لمشاهدة فيلم "مانديلا: رحلتي الطويلة إلى الحرية" منذ وفاة بطل مقاومة التمييز العنصري الأسبوع الماضي عن 95 عاما، مقتنصين فرصة أخيرة لتأمل حياته. وبدأ عرض الفيلم، الذي يصور حياة مانديلا ومدته 150 دقيقة ويقوم بدور البطولة الممثل البريطاني ادريس إلبا، قبل أيام معدودة من وفاة مانديلا. وأوقفت دور السينما في جنوب أفريقيا عرض الفيلم في اليوم التالي لوفاة مانديلا، لكنها منذ ذلك الحين تقدم عروضا إضافية لتلبية الإقبال الشديد على مشاهدة الفيلم.

ورغم الطقس السيئ، تسود أجواء احتفالية قبيل انطلاق مراسم تأبين مانديلا، حيث تردد الجماهير الأغاني المناهضة للفصل العنصري (الابارتايد) انتظارا لبدء المراسم. ويقوم الآلاف من رجال الشرطة بتأمين المنطقة المحيطة بالاستاد.

ويسجى جثمان مانديلا لإلقاء النظرة الأخيرة عليه بدءا من غد الأربعاء وحتى الجمعة، ثم ينقل جوا إلى إيسترن كيب الريفية حيث يوارى الثرى يوم الأحد المقبل في جنازة رسمية في قرية أجداده "كونو" . ومن المتوقع أن يشارك 5 آلاف شخص، على الأقل، في مراسم الجنازة والدفن.
يذكر أن مانديلا قضى 27 عاما خلف القضبان قبل إطلاق سراحه عام 1990، حيث سعى للمصالحة بين أفراد الأمة ودعا إلى العفو والتسامح. وانتخب عام 1994 رئيسا للبلاد في أول انتخابات تشارك فيها جميع الأعراق، وتخلى مانديلا عن المنصب بعد فترة ولاية واحدة.

ش.ع/ع.ج (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات