العالم يستعد لمشاهدة ظاهرة ″القمر الأزرق الدموي العملاق″ | علوم وتكنولوجيا | DW | 31.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

العالم يستعد لمشاهدة ظاهرة "القمر الأزرق الدموي العملاق"

يتأهب كثيرون‭ ‬في مناطق تقع عبر غرب أمريكا الشمالية لمشاهدة نوع نادر من خسوف القمر يطلق عليه "القمر الأزرق الدموي العملاق" اليوم الأربعاء، فيما يتوقع أن يشاهد المئات الظاهرة من فوق قمة جبل في لوس أنجليس.

ينتظر هواة النظر إلى القمر في العديد من الدول حول العالم بلهفة المتعة النادرة المتمثلة في رؤية ثلاثة مشاهد للقمر في مشهد واحد. وستحدث ذروة القمر العملاق عندما يقترب القمر من الأرض، لكن  سوف يبدو أكثر إشراقا بشكل أكبر من الطبيعي، بالعين المجردة اليوم الأربعاء (31 يناير/ كانون الثاني 2018). وسيرى المراقبون في أمريكا الشمالية وشرق آسيا والكثير من مناطق أستراليا خسوفا كليا، بينما سيشهد الناظرون إلى القمر في أجزاء أخرى من العالم خسوفا جزئيا.

وقال نواه بيترو، الباحث في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أن القمر الأزرق ليس نادرا جدا لكنها مصادفة طيبة أن يتزامن مع الظاهرتين الأخرتين".

ويظهر سطح القمر باللون الأحمر نتيجة لمرور أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض فيما يقع القمر على ظل كوكب الأرض. ولا تختفي صورة القمر كليا خلال الخسوف. ووفقا لمؤسسة أكيو ويذر للأرصاد الجوية فإن آخر مرة اجتمعت فيها هذه الظواهر الثلاث كانت في عام 1866.

وفي لوس أنجليس قال مسؤولون في مرصد غريفيث إنه من المتوقع أن يتوجه ما بين ألف وألفي شخص إلى المرصد الواقع على جبل هوليوود، حيث ستنصب مجاهر إضافية لهم لمشاهدة الحدث. وفي العاصمة الصينية بكين سيحتشد المئات في القبة السماوية عند الغسق لمشاهدة الظاهرة التي لم يشهدها الصينيون منذ الملك الراحل كينغ قبل أكثر من 150 عاما. ومن المتوقع أن يكون الخسوف النادر مرئيا أيضا في مناطق أخرى من آسيا بينها أستراليا واليابان وجنوب شرق آسيا.

 س.م/ ع.ش (د.ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة