1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

العالم كما يراه المخرجون الصغار ـ مشروع لتشجيع الشباب على إنتاج الأفلام

تحتضن مدينة فوبرتال الألمانية مشروعا شبابيا فريدا من نوعه يساعد المواهب الشبابية على إنتاج أفلام تعكس الواقع كما يرونه و يعايشونه. هذا المشروع ساهم في إنتاج حوالي 100 فيلم من ضمنها سلسلة أفلام وثائقية عن مسلمي ألمانيا.

default

المخرجون الشباب حلقة وصل بين الواقع والخيال في سينما اليوم

يتبنى مشروع دعم وتشجيع الشباب على إنتاج الأفلام الصغيرة، ليس فقط بغرض تنميتها بل أيضا بهدف ترك الشباب يكتشفون الواقع بطريقتهم وكما يرونه. كما يعطي هذا المشروع هؤلاء المخرجين الصغار إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء، لأنه من الممكن تناول كل الموضوعات، فالشباب والشابات يقومون باختيار موضوعاتهم بحرية تامة، برفقة 17 من العاملين بالمشروع، الذين تقتصر مهمتهم على دعمهم وتوجيههم دون التدخل في أعمالهم، طالما انها لا تتناقض مع قانون حماية الأحداث.

في هذا السياق يقول الإعلامي التربوي نوربيرت فاينروفسكي، إن المشروع يتمحور أساسا حول تنمية قدرات الشباب وتركهم يعبرون عن أرائهم من خلال الكاميرا وعرض أعمالهم للآخرين. وفعلا استطاع الكثير من هؤلاء الشباب المشاركة في معارض للفيلم، كما أن بعض الأفلام من إنتاج المخرجين الصغار حصل على جوائز مهمة. كما يتم تسويق هذه الأفلام من خلال أقراص "دي في دي" في الأسواق.

Berlinale Filmszene Football Under Cover

لقطة من فيلم "كرة القدم تحت الحجاب"

وتحظى هذه الأفلام ـ كما يقول فاينروفسكي ـ بإقبال كبير من قبل المدارس والمؤسسات الاجتماعية ومنظمات الشباب ومراكز الرعاية، كونها تتميز بأنها تخرج عن النمط التقليدي لإخراج الأفلام من جهة، ومن جهة أخرى تعكس طبيعة رؤية الشباب للعالم من حولهم وللمشكلات والقضايا في محيطهم الاجتماعي وتخاطب الشبيبة بلغتهم.

موضوعات من الواقع الاجتماعي للشباب

لا شك أن للشباب رؤيتهم الخاصة لمحيطهم الاجتماعي وللبيئة، التي يعيشون فيها، وهم أكثر إدراكا للمشكلات التي تواجه جيلهم. لذلك فهؤلاء الشباب يعكسون هذا الواقع من خلال أعمالهم. ولعل موضوعات الجنس والعلاقات الجنسية والصداقة والعنف بين الشباب والإدمان على الكحول والمخدرات والاغتصاب الجنسي وغيرها من الموضوعات تأتي ضمن أهم القضايا التي يعالجها مشروع الشباب. لكن هناك أيضا مواضيع اجتماعية وسياسية وحياتية أخرى تحتل أهمية كبيرة لدى هؤلاء الشباب.

سلسلة أفلام وثائقية عن الإسلام في ألمانيا

Berlinale Junge deutsch-französische Jury

فريق التحكيم الفرنسي الألماني الشاب الذي شارك في مهرجان برلين للشباب

وبالطبع هناك بعض المخرجين الشباب المنحدرين من أصول أجنبية، الذين لديهم همومهم الخاصة ومشكلاتهم التي يعبرون عنها من خلال هذا المشروع، مثل الأحكام المسبقة التي يعايشونها في حياتهم اليومية بسبب خلفياتهم الاجتماعية أو الدينية والثقافية.

لهذا فقد تبنى مشروع تشجيع صناع الأفلام الشباب إنتاج سلسلة من الأفلام الوثائقية بعنوان " شاب ومسلم في ألمانيا" من قبل شباب وشابات مسلمين. وفي هذه الأفلام يقوم الشباب المسلم بالتعريف بدينهم وعاداتهم وتقاليدهم، كما يتناولون موضوع النزاع حول الحجاب وتوصيل رسالة للآخرين مفاده "أن تكون مسلما لا يعني أنك متطرف وغير متسامح"، كما يقول الشاب توفيق المنحدر من أصول اريترية والذي أنتج فيلمه "الواقع المصطنع".

مختارات