الظاهرة رونالدو ينتقد تعامل برشلونة مع اللاعبين البرازيليين | عالم الرياضة | DW | 30.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الظاهرة رونالدو ينتقد تعامل برشلونة مع اللاعبين البرازيليين

يبدو أن الظاهرة البرازيلي رونالدو لم يبلع بعد مغادرته المفاجئة لنادي برشلونة، بعدما قدم موسما رائعا سنة 1996. رونالدو انتقد تعامل إدارة النادي الكتالوني مع اللاعبين البرازيليين رغم إنجازاتهم وتفانيهم. فكيف برر ذلك؟.

مما لاشك فيه أن حمل قميص نادي برشلونة الإسباني يعتبر حلما للكثير من اللاعبين. فالنادي الكتالوني  يضم كوكبة من نجوم كرة القدم العالمية، على رأسها النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات، ويقدم النادي منذ سنوات كرة جميلة، تعتمد على اللعب الجماعي، وتبادل المراكز بين اللاعبين، وحرمان الخصم من الكرة لأطول فترة ممكنة. وقد مكنت هذه الفلسفة الكروية نادي برشلونة من الظفر بالعديد من الألقاب المحلية والقارية. لكن، يبدو أن لدى الظاهرة البرازيلي رونالدو رأي مغاير.

فقد خرج رونالدو (41 عاما) بتصريحات قوية اتجاه ناديه السابق برشلونة، حيث انتقد تعامل النادي مع النجوم البرازيليين. وقال في حديثه مع قناة رياضية برازيلية :"لدى نادي برشلونة دائما مشاكل مع اللاعبين البرازيليين: نيمار، روماريو، رونالدينيو" وأضاف رونالدو، حسب ما أشار إليه موقع "شبورت بيلد" الألماني "تم التعامل معنا في النهاية بشكل سيء من قبل النادي- بغض النظر عن إنجازاتنا وتفانيا".

جرح قديم!

ومن المعروف أن الظاهرة رونالدو انتقل من نادي "بي إس في آيندهوفن" الهولندي إلى برشلونة سنة 1996 في صفقة قياسية آنذاك بلغت قيمتها المالية 13.2 مليون يورو. واستطاع الشاب (19 عاما) رونالدو أن يثبت في وقت وجيز علو كعبه على المستطيل الأخضر، مستفيدا من مراوغاته السريعة وقدرته الجسمانية القوية، حيث سجل 47 هدفا في 49 مباراة مع الفريق، وفق موقع "دايلي ميل" البريطاني.

بيد أن أداء رونالدو الرائع لم يشفع له في البقاء داخل أسوار النادي الكتالوني، الذي لعب له سنة واحدة فقط، وانتقل إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي، إذ كان يمني النفس بالبقاء طويلا في برشلونة، وهو ما لم يتحقق، وقال في ذلك الحين "التجربة كانت رائعة، لكنني لم أستطع البقاء ولم يكن ذلك خطأي، فقد توصلت إلى اتفاق مع النادي لتمديد عقدي قبل نهاية الموسم الكروي بشهر، غير أنه بعد أسبوع، قال رئيس النادي إن العقد لم يكن جيدا وسيقبلون بأي عرض يقدم لضمي".

Paris Saint-Germain Vorstellung Neymar (picture-alliance/PA Wire/J. Brady)

يتفهم الظاهرة رونالدو انتقال مواطنه نيمار إلى نادي عاصمة الأنوار باريس سان جيرمان.

"خروج  نيمار من برشلونة يشابه خروجي"

وأبدى الظاهرة رونالدو تفهمه لانتقال النجم البرازيلي نيماردا سيلفا إلى فريق العاصمة الباريسي بمبلغ قياسي (222 مليون يورو). مؤكدا في تصريح سابق "أن خروج نيمار من النادي الكتالوني يشابه خروجه، وأضاف "لا أملك التفاصيل ولا أعرف ما حدث أثناء المفاوضات. ربما  أتى كل شيء من المشاكل الداخلية مع النادي، مثلما حدث معي". وتابع الظاهرة منتقد إدارة برشلونة "دائما ما يتفاوض النادي بطريقة مختلفة، وفي حال نيمار لازالت هناك أسئلة تحتاج إلى أجوبة".

رسالة مبطنة إلى البرازيلي كوتينيو!

وقد تفهم من تصريحات الظاهرة رونالدو في هذا التوقيت على أنها رسالة مبطنة لمواطنه، فيليب كوتينيو، للبقاء في ناديه ليفربول الإنجليزي، فقد عبر اللاعب البرازيلي، أكثر من مرة عن رغبته في حمل قميص برشلونة، الذي يضع بدوره نجم ليفربول كواحد من أهم الأسماء التي يرغب في انتدابها. فهل يستقيد كوتينيو من تجارب نجوم برازيليين سبقوه في حمل قميص برشلونة أم يتبع قلبه وينضم إلى النادي الذي يحلم باللعب له؟.

رضوان مهدوي

 

مختارات