1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الطبيبة الشرعية والقاضي يدليان بشهادتهما في قضية مقتل مروة الشربيني

تحدثت الطبيبة الشرعية والقاضي الذي ترأس المحكمة وقت وقوع الجريمة كشاهدين في محكمة دريسدن في اليوم الثاني من محاكمة قاتل مروة الشربيني. الإدعاء العام وجه للمهتم تهمة القتل المتعمد والشروع في القتل والتسبب في جروح خطيرة.

default

القاتل قد يواجه أقصى عقوبة في ألمانيا وهي السجن المؤبد

استؤنفت في دريسدن محاكمة قاتل المصرية مروة الشربيني (31 سنة) ألكسندر ف. (29سنة) بالاستماع إلى الطبيبة الشرعية في جامعة دريسدن، كريستين إيرفورت، وباستجواب شهود آخرين بينهم القاضي الذي ترأس المحكمة يوم الحادث ومدعية عامة ورئيس محكمة الاستئناف التي وقعت فيها الجريمة.

وخلال إلقاء الطبيبة إيرفورت تقريرها الخاص بتشريح جثة الضحية، خرج أقاربها من القاعة فيما بقي زوجها علوي علي عكاز متماسك الأعصاب وهو يستمع إلى تفاصيل التقرير. كان عكاز قد أصيب بدوره بجروح بليغة وهو يدافع عن نفسه وعن زوجته، كما اخترقت رصاصة رجله بطريق الخطأً من مسدس شرطي استدعي بسرعة من الخارج.

الإدعاء يوجه للمتهم تهمة القتل المتعمد

Birgit Wiegand Richterin in Dresden

رئيسة المحكمة القاضية بيرغيت فيغاند طالبت المتهمة بنزع نظارته السوداء

وفيما أبقى القاتل الغطاء والقلنسوة على رأسه، وافق على طلب رئيسة المحكمة القاضية بيرغيت فيغاند بنزع نظارته السوداء بعدما رفض ذلك أمس، لكنه واصل إعطاء ظهره للحضور. ووجه إليه الإدعاء العام تهمة القتل المتعمد ومحاولة القتل والتسبب في جروح خطيرة لآخرين "بدافع العنصرية والكراهية العميقة لغير الأوروبيين وخاصة المسلمين"، الأمر الذي يعاقب عليه القانون الألماني بالسجن مدى الحياة كحد أقصى علما أن القانون الألماني يحظر عقوبة الإعدام لأسباب إنسانية وأخلاقية.

وقالت الطبيبة الشرعية إن ألكس ف. طعن مروة التي كانت حاملا في شهرها الثالث 16 طعنة أصاب بها معظم أعضائها الداخلية بما في ذلك القلب مشيرة إلى أن الفقيدة عانت على الفور من نزيف دم داخلي وخارجي شديد، ما جعلها تغادر الحياة خلال دقائق معدودة. وأضافت أن الطعنات الـ 13 في الظهر كانت بحد ذاتها قاتلة، وأن القاتل هوى بسكينه على جسدها بكل قوته بحيث انغرز نصل السكين مسافة 18 سنتيمتراً في جسدها. وأصيبت رئتا الضحية وطحالها كما تقطَّعت بعض ضلوع صدرها أيضا، وتابعت أن الضحية لم يكن لها أي حظ بالنجاة ولم تتمكن حتى من الدفاع عن نفسها للحظة واحدة.

رئيس المحكمة الذي ترأس الجلسة يوم الجريمة: "المتهم ارتكب جريمته عن سابق تصميم"

Proteste Ägypten Prozessauftakt ermorderte Ägypterin in Dresden

غضب في الشارع المصري بسبب الجريمة

واستمعت المحكمة بعد ذلك إلى شهادة رئيس محكمة الاستئناف توم ماشييفسكي الذي ترأس الجلسة التي حصلت فيها الجريمة، والذي قال إن القاتل هدده أيضا بالسكين الذي يحمله لأنه حاول الدافع عن المرأة المصرية. وأضاف: "اعتقدت في نفسي أنه سينقض عليَّ الآن ويطعنني في هذه اللحظة" مشيرا إلى أن المتهم "انقض على الأم الشابة وهي تغادر القاعة بعد الإدلاء بشهادتها بوحشية وحدث كل شيء بسرعة خاطفة"، وشبَّه الطعنات المتتالية بالطلقات النارية السريعة.

وخلال عرضه مشهد الجريمة اضطرب صوت القاضي وجاهد لإبقاء الدمع في عينيه مؤكدا أن المتهم لا يعاني من اضطرابات نفسية وأن حديثه خلال الجلسة "دلَّ على أنه يعي تماما كل ما كان يقال"، إضافة إلى تمتعه "بخطابية واضحة"، وتابع أنه مقتنع بأن الرجل ارتكب جريمته "عن سابق تصوّر وتصميم".

مطالب للحكومة لاتخاذ مواقف صارمة لمكافحة اليمين المتطرف

وفي ردود فعل على الجريمة، علَّق الباحث الاجتماعي الألماني فرنر شيفهاور قائلا: إن العنصرية هي أساس الحادث مشيرا إلى "أن رفض الإسلام وصل إلى وسط المجتمع". وأضاف أن من الصحيح أن المجتمع يندد باليمين المتطرف، لكن أصبحت هناك مواقف عنصرية صادرة عنه، لم تكن موجودة سابقاً. وحضَّ الحكومة والسياسيين في البلاد على الاعتراف بوجود آفة العنصرية التي لم تعد تقتصر على الفئات المتطرفة.

كما وجهت شخصيات ثقافية وسياسية واجتماعية ألمانية وتركية عديدة أمس رسالة مفتوحة إلى المسؤولين أعربت فيها عن قلقها من عدم تضمين الوثيقة الائتلافية للحكومة المسيحية ـ الليبرالية الجديدة نصا حول مكافحة طروحات اليمين المتطرف. وقالت هذه الشخصيات إنها تنتظر من الحكومة العتيدة "أخذ هذه المسالة مأخذ الجد التام في ألمانيا".

الكاتب: اسكندر الديك

مراجعة: سمر كرم

مختارات

روابط خارجية

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع