1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الطائرة الماليزية المفقودة ربما تفككت أجزاؤها في الجو

تمكن الطيران الفيتنامي من رصد قطعتين محطمتين يعتقد أنهما لطائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة، فيما رجح خبراء انفجار الطائرة في الجو على ارتفاع 35 ألف قدم بسبب عدم العثور على حطام الطائرة لغاية الآن في مكان واحد.

قال مصدر رفيع اليوم الأحد إن المسؤولين الذين يحققون في اختفاء طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية على متنها 239 شخصا يعتقدون انه ربما تفككت أجزاؤها في الجو في الوقت الذي ذكرت فيه فيتنام انها رصدت على ما يبدو حطاما من الطائرة. وأكدت الشرطة الدولية (الانتربول) أن جوازي سفر على الأقل مسجلين إما مفقودين أو مسروقين في قاعدة بياناتها استخدما بواسطة راكبين على متن الطائرة مما يثير الشكوك في احتمال وجود جريمة وراء الحادث.

وقالت متحدثة باسم الانتربول إن فحص جميع الوثائق التي استخدمت للصعود على متن الطائرة كشفت عن المزيد من "جوازات السفر المشتبه بها" والتي يجرى تحقيق إضافي بشأنها. ولم تذكر عدد جوازات السفر أو الدولة أو الدول الصادرة عنها.

ورصد الطيران الفيتنامي قبالة سواحله حطاما يحتمل أن يكون من طائرة البوينغ 777 الماليزية التي فقدت السبت وعلى متنها 239 شخصا فيما فتحت ماليزيا تحقيقا في الإرهاب. وأعلن مسؤول فيتنامي كبير مساء الأحد (التاسع من آذار/ مارس 2014) أنه شوهد قبالة فيتنام حطام قد يكون عائدا إلى طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية.

وقال هذا المسؤول لفرانس برس رافضا كشف هويته أن "طائرة فيتنامية أفادت أنها عثرت على قطعتين محطمتين يبدو أنهما تعودان إلى الطائرة" الماليزية قبالة جزيرة ثو شو. ومع حلول المساء، لم يكن واردا القيام بأي عملية انتشال. وقد حددت الطائرة المنطقة وسترسل السفن الاثنين إلى المكان.

وتقع المنطقة قبالة جزيرة ثو شو على حدود المياه الإقليمية الفيتنامية والماليزية. وفي هذه المنطقة بالذات من بحر الصين الجنوبي تم العثور على آثار من المحروقات على شكل خطين بطول كيلومترات عدة يرجح أنهما عائدان إلى الطائرة المفقودة. ويؤكد هذا الإعلان السيناريو الأسوأ الذي كانت تتوقعه عائلات الضحايا الـ239 بعد نحو 48 ساعة على اختفاء الطائرة.

انفجارها بالجو

وتعززت فرضية حصول هجوم إرهابي مع إعلان ماليزيا فتح تحقيق حول الإرهاب وخصوصا حول أربعة أشخاص يشتبه بأنهم كانوا على متن الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة ام اتش 370 بين كوالالمبور وبكين، بينهم راكبان على الأقل استخدما جوازي سفر أوروبيين مسروقين. وأرسل الأميركيون فريقا من مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) للتحقيق أيضا، لا سيما أنه كان هناك ثلاثة أميركيين على متن الطائرة.

وقال مصدر كبير يشارك في التحقيق في حادث اختفاء طائرة ركاب ماليزية تقل 239 شخصا إن المحققين يركزون في عملهم على احتمال أن تكون أجزاء الطائرة تفككت وهي في الجو. وأضاف المصدر الذي يشارك في التحقيقات في ماليزيا "عدم تمكننا من العثور على أي حطام حتى الآن يشير فيما يبدو إلى أن أجزاء الطائرة تفككت على الأرجح على ارتفاع يقترب من 35 ألف قدم". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه لأنه غير مفوض بالتحدث علنا عن التحقيقات أنه لو كانت الطائرة هوت وهي سليمة من مثل هذا الارتفاع ولم تتحطم إلا عند اصطدامها بالماء، فعندها ستتوقع فرق البحث أن تجد حطاما مركزا إلى حد كبير في منطقة واحدة.

ع.خ/ م.س (ا.ف.ب، رويترز)