1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

الصيد بالصقور:هواية مشتركة بين العرب والألمان

على ضفاف بحيرة كيميزي القريبة من ميونيخ يلتقي عشاق ومحبو هواية الصيد بالصقور من كل أنحاء العالم في قرية "هوهن أشاو" ،التي تعتبر واحدة من أهم مراكز الصيد بالصقور في منطقة جبال الألب في ولاية بافاريا الألمانية.

Model Katja Runiello posiert am Donnerstag (18.11.2010) während eines Fototermins für die Messe Pferd und Jagd in Hannover mit einem Falken auf ihrem Arm. Mehr als 700 Aussteller aus über 20 Nationen werden vom 2. bis 5. Dezember 2010 auf dem Messegelände in Hannover bei der nach Veranstalterangaben größten Ausstellung für Reiten, Jagen und Angeln in Europa, ihre Produkte präsentieren. Foto: Michael Löwa dpa/lni

Bildergalerie Falkenzucht in der Welt

ليس ثمة صعوبة تواجه المتجه إلى قرية الصقور، إذ يمكن الوصول إلى قرية هوهن أشاو بالسيارة أو القطار المتجه من ميونيخ إلى سالزبورج. طبيعة القرية هادئة للغاية علي غرار القرى البافارية الأخرى، وتحيط بها بحيرة كيميزي من الجهتين الغربية والشرقية علي هيئة نصف دائرة.

قبل الوصول إلى مشارف القرية يمكن مشاهدة قصر هوهن أشاو التاريخي فوق ربوة مطلة على القرية، فهو يربط الماضي بالحاضر، لاسيما وأن تربية الصقور وتدريبها علي القنص ما زالت تجري على حالها في سفح الوادي أمام القصر، بالضبط كما كان يمارسها أمراء ونبلاء بافاريا في الأزمنة الغابرة.

الجمع بين الهواية وإحياء التراث

Falknerei Burg Hohenaschau Foto1-Titel: Herr Hannes Lenhart Ort und München 2013 Copyright : Hannes Lenhart

الصقّار يوهانز لينهرت أمام قصر بورغ هوهن أشاو

مزرعة الصقور الشهيرة في القرية تسمى بورغ هوهن أشاو، وهي مزرعة ورثها الأبناء عن الأجداد. يصطف المشاهدون فيها كل صباح لرؤية صاحبها الصقّار يوهانز لينهرت وهو يستعرض قدراته الفائقة في تدريب وترويض الصقور حتى تصبح جاهزة للصيد، وعن ذلك يقول: "إن تربية الصقور وتدريبها يحتاج إلى مدرب ماهر، فالصقر حاد الذكاء وهو يتعرف علي اسمه الذي أناديه به. وتعتبر الأسابيع الأولى في ترويض الصقر حاسمة للغاية في السيطرة عليه، إذ يتوجب علي المدرب ملازمة الصقر أطول فترة ممكنة حتى تنشأ علاقة صداقة بينهما، يبدأ بعدها تدريب الصقر على الوقوف على يد المدرب".

ويرى مدرب الصقور البافاري كذلك أن حجب الطعام عن الصقر لفترات متتالية أثناء فترة التدريب هو أمر ضروري حتى يمكن السيطرة عليه بالكامل وجعله مطيعاً للأوامر، ويقول: "لا نقوم بمكافأته بالطعام إلا إذا أظهر تجاوباً مع المدرب".

الصقور سيدة أجواء الألب

Falknerei Burg Hohenaschau Foto5-Titel: Falken von der Falknerei Burg Hohenaschau. Ort und Datum: München 2013 Copyright : Hannes Lenhart

صقر آخر يحلق في سماء هوهن أشاو بجنوب ألمانيا

بيئة جبال الألب هي بيئة مناسبة تماما للصيد بالصقور، فوعورة الجبال وصعوبة الصيد فيها فرضت الصقر سيداً لهذه الأجواء حتى بداية القرن الثامن عشر عندما تحسنت آنذاك وسائل الصيد باستخدام البنادق.

أما الفضل في نقل هذه الهواية إلى ألمانيا فيرجع إلى الإمبراطور فريدريك الثاني (1194- 1250) الذي أدخل هواية الصيد بالصقور لأول مرة في هذه البلاد. ومن أبرز الأمراء والنبلاء الذين مارسوا هذه الهواية في ألمانيا: مارغريف فون أنسباخ وماكس إيمانويل وكليمنس آوغستوس.

تقدم مزرعة بورغ هوهن أشاو دورات تدريبية في كيفية الصيد بالصقور، والدورة الواحدة تتكلف ما بين 98 إلى 198 يورو. ويقول يوهانز لينهرت "إن العلاقة التي تنشأ بين الإنسان والصقر هي علاقة من نوع خاص، إذ إن قوة الصقر وقدرته الفائقة في الإمساك بالفريسة تعطي لصاحب الصقر انطباعا بأنه هو صاحب هذه القوة".

مزرعة بورغ هوهن أشاو مسجلة في اتحاد الصقارين الألمان الذي تأسس عام 1913 ولم يتوقف دوره علي تربية الصقور وتدريبها فقط، وإنما امتد أيضا ليشمل المحافظة عليها من الانقراض وعلى البيئة التي تعيش فيها.

أسعار الصقور خيالية في العالم العربي

An Emirati hunter poses with a falcon in Dubai, May 7, 2009. Falcon hunting is a popular hobby for Emiratis. Photo: MilagroPress/TOROMORO/MAXPPP +++(c) dpa - Report+++

أحد هواة الصيد بالصقور من دولة الإمارات العربية المتحدة

في دول الخليج العربي يتزايد الشغف برياضة الصيد بالصقور كما هو الحال في ألمانيا، وأصبح رجال الأعمال ينافسون الأمراء في اقتناء الصقور والتجارة فيها. ويصل سعر بعض الصقور الأصلية إلى 160 ألف دولار في دولة الإمارات، أما الصقور النادرة التي تجلب من أعالي الجبال فقد يصل سعرها في قطر إلى 133 ألف دولار، ويرتفع سعر الصقر البري في السعودية إلى ما بين مليون ومليوني ريال.

ورغم أن البشر اكتشفوا الصيد بالصقور قبل 4000 عام في سهول آسيا الوسطى، إلا أن العرب برعوا أكثر من غيرهم في ترويض الصقور، لذلك لا يبدو الأمر غريبا ً في قرار منظمة اليونسكو بإدراج تربية الصقور ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي غير المادي في أكثر من 10 دول، منها خمس دول عربية وهي الإمارات العربية المتحدة والمغرب وقطر والسعودية وسوريا.

جدير بالذكر أن أشهر أنواع الصقور في العالم العربي هما الشاهين والباز الجوال، وهما نفس الفصيلتين المستخدمتين للصيد في ألمانيا. وهذان النوعان تحديدا يتميزان بالسرعة العالية التي قد تصل إلى 300 كم في الساعة. والشاهين هو المفضل في منطقة الخليج العربي بسبب قدرته على الانقضاض بسرعة فائقة على فريسته وإمكانية فتكه بها بضربة واحدة.

مختارات