1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الصومال: قتلى في تفجير يستهدف فندقا يرتاده مسؤولون

شهدت العاصمة الصومالية انفجارا استهدف أحد أهم الفنادق في مقديشو، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى، يعتقد أن بينهم مسؤولين هامين في البلاد. والرئيس الصومالي يدين التفجير ويحمل "أعداء السلام" مسؤولية التفجير.

اكدت الحكومة الصومالية في حصيلة رسمية سقوط اربعة قتلى على الاقل و15 جريحا في انفجار سيارة مفخخة أمام فندق في مقديشو الجمعة (8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) واعلن رضوان حاجي عبدي ولي المتحدث باسم الحكومة الصومالية انه تم تأكيد مقتل اربعة اشخاص جراء الانفجار.

وكان مسؤول في الشرطة اعلن في وقت سابق من مكان الانفجار مقتل 11 شخصا جراء الانفجار. وقال أنشور نور، المسؤول في الشرطة، لوكالة فرانس برس "قتل 11 شخصا وأصيب 12 آخرون بجروح"، مضيفا "شاهدت عدة سيارات وقد اشتعلت فيها النيران وقتلى وجرحى على الأرض".

وذكرت قناة الجزيرة القطرية أن من بين القتلى السفير الصومالي لدى ألمانيا، ولكن لم يتسن التأكد من الخبر من مصادر أخرى.

وسارعت الشرطة وقوات الأمن إلى تطويق مكان الانفجار في محيط فندق مكة المكرمة الواقع في شارع مكتظ في مقديشو، غالبا ما يرتاده السياسيون والنخبة في البلاد.

وغالبا ما تشهد مقديشو هجمات بسيارات مفخخة بعضها انتحارية ينفذها عناصر مرتبطون بحركة الشباب الصومالية الموالية للقاعدة والذين يشنون حربا للإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة دوليا.

وأشار مسؤول حكومي صومالي، طالبا عدم كشف اسمه، إلى أن الهجوم يحمل بصمات حركة الشباب الصومالية التي يسيطر عناصرها على أجزاء كبيرة من الجنوب الصومالي الريفي.

ووقع الانفجار القوي الذي سمع دويه في مختلف أنحاء المدينة، عند مداخل الفندق الذي يعتبر من أغلى الفنادق في مقديشو ويديره صوماليون مقيمون في الخارج. كذلك يضم الفندق مطعما ومقهى معروفين بجذبهما جمهورا من النخبة المحلية خصوصا من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال، في حين ذكرت معلومات صحافية أن من بين نزلاء الفندق لحظة وقوع الانفجار عدد من الشخصيات المهمة في البلاد.

وحمل رئيس الوزراء الصومالي عبدي فارح شردون "أعداء السلام" المسؤولية عن الهجوم. وأعلن في بيان أنه يدين بأشد العبارات الاعتداء.

ف.ي/ م.س (د ب ا، رويترز، أ ف ب)